Friday | June 23, 2017

هل تعاني من وجع مزمن؟

جميعنا شعر او قد يشعر بألم جسديّ عابر، سواء طفيف او شديد.. جرّاء حادثة او سبب ما. وإنّما، في بعض الحالات او عند بعض الأشخاص- واليوم حتّى معظم الأشخاص- لا يعود الألم عابراً مؤقّتاً، لا بل يستقرّ ويأبى الزوال.. ويصبح مزمناً! وامّا هذا الطابع المزمن المضني سواء استمرّ لأسابيع او اشهر او اعوام، فيبدّل معادلة الحياة اليوميّة لا محالة. والحلّ؟؟

لا تتجاهل ايّ وجع..

بدايةً، كيف يعرّف الطبّ عن الوجع المزمن او Chronic pain؟ سواء كان السبب داء الشقيقة- migraine او التهاب المفاصل او ضعف او مرض في الظهر او في العضلات،.. كلّ ألم يتشبّث بصاحبه ويدوم لأسابيع او اشهر او اعوام ويرفض الزوال مهما اتّبعنا من تدابير، يصنَّف ضمن خانة الأمراض المزمنة. إذاً، وكي نتفادى تحوّل ايّ وجع يلمّ بنا لأكثر من أيّام معدودة، الى آفة “مزمنة”، علينا قبل ايّ شيء، الاّ نتجاهله او نستخفّ به. هل تعلمون مثلاً بأنَّ مئات الملايين يعانون من أوجاع مزمنة؟ سواء كانت حدّتها خفيفة او معتدلة او حتّى بالغة، ثمّة علاجات قد تنفع.

لندخل أكثر في دقائق آليّة الوجع: ينجم الوجع او الألم عن إشارة ترسلها الأعصاب الى الدماغ. هذه الإشارة عبارة عن جرس إنذار، او تنبيه بأنّك تكاد تمشي على غرض مُسنَّن، واخز او جارح او ربّما تهمّ بلمس شيء حارق.. وإنّما، أحياناً، تتكرَّر الإشارة ويستمرّ الألم. تلك الحالة هي الألم المزمن.shutterstock_320334794

Leave a Reply