Friday | June 23, 2017

الغلوتين مسؤول عن تفاقم مرض كلويّ؟

                                                                                                                                                                                                                                                                      يستحسن تخفيف او حتّى تجنّب استهلاك الأطعمة الغنيّة بالغلوتين، إن أردنا مكافحة أحد الأمراض الكلويّة والمعروف بداء بيرجيه – Berger، حتّى ولو كان ليصيب عدد جدّ ضئيل من الأناس. هذا ما استنتجته دراسة أجريت على عيّنة من الفئران. كما عند الإنسان، يمتاز داء بيرجيه عند القوارض، بإنتاج مفرط لبعض الأجسام المضادّة والتي في الكُلية، ترتبط ببعض البروتينات، مكوّنةً تراكمات تفسد الوظيفة الكلوية. إنّما وبعد إخضاع الفئران الى حمية خالية من الغلوتين، تراجعت كميّة التراكمات بشكل مهمّ، وخفّت حدّة الأعراض. بالمقابل، عندما أعيد إدراج الغلوتين الى النظام الغذائي، عاد المرض ليتفاقم من جديد. وإنّما، ما زال الوقت مبكراً لتوصية المصابين بداء بيرجيه، بوجوب اتّباع تغذية خالية من الغلوتين. بانتظار المزيد من الاختبارات وعلى نطاق أوسع..shutterstock_155551352

Leave a Reply