Sunday | November 23, 2014

ضيوف ريما كركي ،في “بدون زعل … ” في حلقة كلها زعل بزعل

ضيوف ريما كركي ،في
“بدون زعل … ” في حلقة كلها زعل بزعل

أتفقوا على شيء
وأختلفوا على أشياء

 

 

إستضافت الإعلامية
ريما كركي في برنامجها الأسبوعي المثير للجدل منذ أولى حلقاته ” بدون
زعل” كلا من الإعلامي الدكتور جمال فياض والإعلامي روبير فرنجيه والإعلاميه
ماتيلدا فرج الله والسيده وداد طلال المرعبي …

وقد تناولت الحلقة التي تعرض على تلفزيون “المستقبل” مجموعة من المواضيع التي كانت في كل فقرة من فقراتها سببا لبعض الخلاف بين الضيوف، ونادرا ما أتفقوا على رأي. وقد تحدث الضيوف عن الملل في الحياة الزوجية وكيفية تجنّبه، وكانت لفتة جريئة من الزميل جمال فيّاض عندما قال : أنا يهمني جمال المرأة الزوجة في المرتبة الأولى، وليس معنى هذا أن المرأة يجب أن تكون جميلة وغير ذكية، حيث يمكن أن يكون في رأسها عقل وعلى وجهها جمال باهر. وأضاف عندما لامته الزميله ماتيلدا فرج الله على أنه مثقف ويحكي بهذا المنطق، لوموني أو لا تلوموني … أنا هذا رأيي. وقد كان حضور الزميلة ماتيلدا فرج الله مليئا بالمواقف العقلانية والمنطقية، وهي إعتبرت أن التنوّع الطائفي في ظل الأوضاع التي يعيشها لبنان نقمة على لبنان، وليس نعمة كما إعتبره أيضا روبير فرنجيه، في حين إعتبرته وداد المرعبي نعمة ووافقها على رأيها جمال
فياض. في حين كانت أناقة السيده وداد المرعبي طاغية. وقد حلّ الزميل فرنجيه مكان النائب مصباح الأحدب الذي إنسحب في بداية الحلقة بعدما حصل سوء تفاهم خلال تصوير الحلقة. وكان أن أعيد تصوير الحلقة من البداية بضيف آخر. وقد كان حضور الزميل فرنجيه محببا لهدوئه وطريقة المبسّطة في عرض رأيه ودون أي إنفعال. وتناولت الحلقة أيضا موضوع التنافس غير الشريف، فأكد الجميع على أن التنافس المهني اليوم لم يعد
شريفا… وقد بينت الزميله ماتيلدا أنها تعرضت من خلال تجربتها لتنافس غير شريف.
وقد أشار جمال فياض الى موضوع ملكات جمال الإعلاميات والألقاب الغبية التي تفرح فيها بعض المذيعات.

حلقة “بدون زعل ” كانت بديلة لحلقة أخرى أعلن عنها التلفزيون بضيوف آخرين لعدة أيام في حين عرض هذه الحلقة التي تبين أنها بديلة للحلقة التي أعلن عنها. ولم يعرف السبب، وإن كان البعض لاحظ أن المواضيع التي ظهر تناولها في إعلان الحلقة الأخرى، كانت فيه بعض الآراء الجريئة في الطرح بمواضيع جنسية.

حلقة “بدون زعل” أدارتها ريما كركي ببساطة ودون أي نوع من التكلّف، ويجب أن نحتسب لها أنها أول من حاور ضيوفه في برنامج تلفزيوني دون أي نوع من الألقاب والرسميات. ولا شك أنها ستكون طريقة جديدة للتحاور مع الضيوف في برامج أخرى

2 Comments

  1. بهجه

    الله يستر على بنات المسليمن اخوي زكريا فحام بارك الله فيك اتمنى

    تمسح صور النساء من المجله لان المراءة مكرمهم وعفيفه درة مصونه لكي ماتكون سلعه على يد

    ماينشرونه

    الموهبه في الوضو والطهارة والعفاف والصلاة والحجاب

    والله انا نحبكم نحب مصلحت خواتنا العزيزات

  2. مجنونة ليان

    ميرسي يعطيك العافية

Leave a Reply