أحمد زاهر مات وعاد إلى الحياة!

سبق وأن صرّح الفنان المصري أحمد زاهر عن مرض أصابه وهو فايروس في الغدة الدرقية ويؤدي لزيادة وزنه أضعافًا مضاعفة، و اتبع جميع الوسائل لإنقاص وزنه كاتباع حمية غذائية و ممارسة الرياضة.
كما انتشرت الإشاعات عنه حول سمنته وتردد القيل والقال عنه وردّوا سبب سمنته للكورتيزون، ولكن تبقى الإشاعات غير كافية ولا صحة لها من دون مصدر.
وبالعودة لهذا المرض فهو نادر حيث يصيب واحد من بين 10 ملايين شخص.
ومؤخرًا خلال استضافة الفنان أحمد زاهر في برنامج المجهول الذي يقدمه الإعلامي رودولف هلال عن تفاصيل تُحكى لأول مرة مع العلم أنه صُدِم من أين لرودولف هذه المعلومات.
حيث تحدث عن مفارقته للحياة وعودته أثناء جلوسه مع أصحابه الفنان أحمد صفوت و الفنان كمال عطية أثناء متابعتهم لفيلم حيث وجد نفسه وهو جالس ينزل ينزل و كأنه في بير ولم يرى تفاصيل فقط سواد وما أن استيقظ حتى وجد وجهه تملؤه الرغاوي وعيونه جاحظة ووجهه أحمر من كثرة كفكفته من أصحابه لمحاولتهم إيقاظه بينما أصحابه يندبون ويصرخون بشكل هستيري وأفراد أسرته نائمون في الطابق العلوي.
وهذه الحادثة وصفها أحمد زاهر بالمؤلمة حيث مات وعاد حيًّا بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock