حسين كسيرة و خضر عكنان ، هذا ما فعلاه .. لكما ترفع القبعة !

متابعة: وسيم عليا

كلّ شيء ينجذب لنقيضه إلّا القويّ فلا ينجذب إلّا للقوّه وهذا ما حدث مع السيدان خضر عكنان صاحب شركة بروداكشن، و حسين كسيرة صاحب شركةGmh و مطعم مندولين ولأنهم أقوياء والأقربون أولى للحديث عنهم وعن إيجابياتهم كان لا بدّ من الإضاءة على مساهمتهم في الحفاظ على التراث الطربي والأغنية النظيفة التي تدخل إلى آذاننا وبشكل نظيف، و أعادونا لأيام الزمن الجميل والطرب الأصيل الراقي أمثال النجوم هاني شاكر و إيهاب توفيق و محمد فؤاد.
وبالوقت الحالي شهدت الساحة الفنية أشكال ألوان وفن هابط وشي بالنازل وشي بالطالع لكن السيد حسين كسيرة والسيد خضر عكنان أرجعا للغناء قيمته من خلال تعهدهما لحفلات تستضيف أرقى الفنانين بل وأثقلهم وزنًا ثم صوتًا وأناقة لدرجة جميع من حضر يقول الله و أماااااااان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock