رابعة الزيّات خير من يعطي ترياقًا للحياة

متابعة: وسيم عليا

في كل عيد تتحفنا وفي كل مرة تبدع باختيار موضوعاتها ومن غيرها صاحبة القلب الطيب والإنسانية الغير متناهية الإعلامية رابعة الزيّات التي استضافت مؤخرًا مجموعة من العجزة عبر قناة الجديد تحت مسمى ليلة الميلاد أصحاب البركة والمعمرين بالسن وخلف تجاعيدهم ألف حكاية وحكاية يرويها الزمن، بكينا معهم وتأثرنا لأحاديثهم وكم أثبتت الزيّات نفسها بأنها المحاورة الفذّة وسمعتهم حتى النهاية وأعطتهم جرعة تفاؤل قد تكون ترياق الحياة وبلسمًا داوت جراحهم وطبطبت على كتفهم، حبست دموعها بقوة وأسعدتهم وراء ابتسامتها ووراء أحمر الشفاه التي وضعته.
كما كان للأطفال حصة وفاجأتهم بتواجد سانتا كلوز.
وخلال الجلسة تخلل الطرب والأغاني لتنسيهم مرارة ما عانوه ورقصوا واحتفلوا.
على صعيد آخر استضافت ببرنامجها”شو القصة” عدد من الأطفال المميزين المبدعين منهم من يقرأ ومنهم من يغني ويعزف و في جعبتهم الكثير من الكلام والأحلام، وأيضًا أنصتت لهم وحققت لهم أمنياتهم.
كنت أتساءل في وقت مضى لماذا يُسرّ الجميع لرابعة وعلى العلن و ما يخفوه في قلوبهم و اليوم وكلي قناعة بأنها خير من ينصت بالقلب قبل العقل و بالعين قبل الفكر، و مابين الحلقتان تميزت رابعة الزيّات بسلاسة الحوار وبملابسها الحمراء التي عكست محبتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock