المنتخب اللبناني يخسر أمام نظيرة القطري في إطار دور المجموعات من كأس آسيا ٢٠١٩ لكرة القدم

المنتخب اللبناني يخسر أمام نظيرة القطري في إطار دور المجموعات من كأس آسيا ٢٠١٩ لكرة القدم

- ‎فيرياضة

سقط المنتخب اللبناني أمام نظيرة القطري بنتيجة ٢-٠ في إطار دور المجموعات من كأس آسيا ٢٠١٩ لكرة القدم.
كان لبنان مطالب بالربح او بالتعادل لكي يبقى الأمل للتأهل للدور الثاني . إلا أن هذه الخسارة لم تقضِ على كافة آماله فما زال هناك مباريتين سيخوضهما في مواجهة السعودية و كوريا الشمالية .
ربما لم يكن الأداء على المستوى الذي نأمله لكن كيف لنا أن نحاسب فريق وُلِدَ من رحم المعاناة ؟ لاعبين لدولة ما زالت تعترف بهم كهواة !
منتخب ينازع من إهمال الدولة التي لا تتذكره الا عند التقاط الصور لنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي!
ليس لنا الحق بأن نحاسب لاعبين على أدائهم و هم محرومين من أبسط حقوقهم كلاعبين ، فهل وجدتم لعبة كرة قدم من دون كرة؟ كذلك الامر فكيف ستجدوا فريق من دون ملعب؟ فهل يا ترى ملاعبنا اللبنانية كانت مؤهلة لإعداد كوادر تخوض غمار هكذا مباريات دولية في مواجهة منتخبات أسوء ملعب لديها يضاهي أفضل ملعب لدينا؟!!!
نعم إنه منتخب اليتامى كما سبق وأُطلق عليه هذه التسمية ، والمطلوب اليوم هو الوقوف خلف هذا المنتخب خاسرا قبل ان يكون رابحا، مهزوما قبل أن يكون منتصرا. فرجال الأرز بحاجة لشعب الأرز .
وأخيرا من واجبنا أن نشكر رجالنا على محاولاتهم لإدخال الفرحة في قلوب الملايين .
بوركت جهودكم يا رجال الأرز .

شاهد أيضاً

أبو شفيق يخلق أجواءً كوميدية في مطعم ناي بخلده

أثار النجم  وسام صباغ ضجة كبيرة مساء أمس