زكريا فحّام ل عالموعدOnTime: الاختلاف هو سرّ التميّز

متابعة: وسيم عليا

استضاف برنامج عالموعد On Time الإعلامي زكريا فحّام والذي تحدث بادئ الأمر عن نشاطه الإعلامي الجيد وكانت سنة ال2021 و ال2022 جيدة عليه وخاصة في أزمة الكورونا فقد دار أعماله بشكل جيد و لم يتوقف عن نشاطه أثناء جلوسه في المنزل وعلى الإعلامي أن يكون نشيط ويعطي بشكل مستمر.
وعن موقع خبر عاجل الذي أسسه في 9/9 في ال2008 حيث أصدرت كمجلة فنية مطبوعة وتوزّع بشكل مجاني، وعندما عمل مع مجلة سيدتي خطر بباله موقع الكتروني وهو أول من أسس لمثل هذا النوع من المواقع الفنية في لبنان وباعتقاده كان موقع إيلاف قبله و يعنى بالسياسة وبكل شيء أما من ناحية الفن خبر عاجل.
وعن فكرة تأسيس هذا الموقع و عن الأسلوب المتبع لكي يعرف دون الحاجة للصحافة الصفراء ذكر بأن مسيرته العملية في مجلة سيدتي قدمت له الكثير إضافة لأشخاص كثيرة ساندته أمثال السيد ياسر حيدر من مجلة سوا الذي علّمه صياغة الخبر، كما لمع اسمه من خلال تغطياته لبرامج المواهب ستار أكاديمي و TheVoice وانتشر اسمه عربيًا، و سرّ تميزه الاختلاف الذي حققه.
كما وجّه لكل من يريد صقل نفسه و زيادة خبراته من طلاب جامعات ومبتدئين ويمتلكون شغف الإعلام التوجه للعمل في خبر عاجل وأبوابه مفتوحة من 14 سنة، ولديه شهادات مسجلة من وزارة الإعلام اللبنانية والمجلس الوطني للإعلام.
وعن عوامل جذب الناس التمتع بالتواصل القوي معهم والعامل الثاني الكاريزما أو الحضور من حيث الأريحية.
كما كشف عن شركته الخاصة التي أسسها خلال مرحلته الجامعية بإسمDSI وهي بيع من باب لباب والتي علمتني الثقة بالنفس.
كما تحدث عن تجربته في اسطنبول وتأسيسه عمل وذلك من خلال الonline ومن خلال التواصل مع العرب بالتحديد.
كما تخلل الحديث عن تقديمه ستة حفلات جمالية خلال شهر واحد وذلك بفضل محبة وثقة الناس، كما تحدث عن موقف إحدى المتسابقات التي أبدت انزعاجها من النتيجة ولكن تدارك الأمر وتابع وكأن شيئًا لم يحدث.
كما وجه تحية للدكتور علي المصري الذي وصفه بالأخ والذي يصحح له في بعض الأحيان.
كما عبّر عن فخره بالتكريم الذي حصده خلال تواجده عمان إلى جانب رابعة الزيّات و ريما صادق.
كما توجّه برسالة لكل صحافي بأن يؤدي واجبه المهني في العزاء وليترك الفنان بحاله وعند خروجه يلتقي معه لكي يشعر الفنان بالراحة.
وأقل ما يمكن وصفه بأن الحلقة حملت الكثير من الرقي والثقافة والمحبة والاجتهاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock