الخضروات تقاوم السرطان

الخضروات تقاوم السرطان

- ‎فيصحة وتغذية
79
0

قال خبراء من معهد بحوث الأغذية إن تناول الخضروات من الفصيلة الصليبية، مثل الكرنب أو الملفوف، ربما يحمي من سرطان القولون.

واكتشف الخبراء إن مادة كيميائية أطلق عليها اختصار آيتس تنتج خلال طهو أو أكل هذا النوع من الخضروات. وبإمكان هذه المادة قتل خلايا سرطان القولون ووقف انتشار المرض.

وقال العلماء إن تناول هذا النوع من الخضروات مرتين أو ثلاث كل أسبوع يمكن أن يحمي من المرض.

وتضمن تلك الفصيلة الكرنب أو الملفوف والقرنبيط والفجل الحار.

وقال البروفسور إيان جونسون قائد فريق البحث إن هذه النتائج تبين كيف أنه يمكن للأغذية أن تحمي من الإصابة بالسرطان.

وأوضح جونسون: “هذا ليس علاجا معجزا للسرطان، ولكنه يبين إلى أي مدى يمكن الإستفادة من الأغذية كأدوية”.

وتأتي نتائج البحث في الوقت الذي أعلن فيه الصندوق الدولي لأبحاث السرطان عن خطط من أجل القيام بأكبر دراسة على مستوى العالم فيما يخص الأغذية والسرطان.

وسيقوم علماء من مختلف دول العالم بمراجعة أكثر من عشرة آلاف بحث كجزء من الدراسة.

ويهدف العلماء إلى الوصول إلى دليل واضح بشأن الأغذية التي يجب على الناس تناولها من أجل الحماية ضد الإصابة بالسرطان وإزالة أي لبس قد يجده البعض في هذا الصدد. ومن المتوقع أن يتم نشر نتائج الدراسة عام 2006.

وسيجمع الباحثون من جامعتي ليدز وبريستول معلومات حول الأنواع المختلفة من السرطان مثل سرطان المعدة والبنكرياس والبروستاتا والكلى والمثانة. فيما يقوم باحثون من جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة بجمع المعلومات الخاصة بسرطانات الفم والحنجرة.

وسيقوم فريق من جامعة جونز هوبكنز بدراسة سرطانات الرئة، فيما سيدرس فريق في كاليفورنيا سرطان الرحم.

وسيبحث علماء هولنديون في سرطانات القولون والمستقيم والكبد والمرارة، فيما سيبحث علماء من المعهد الوطني لأبحاث السرطان في ايطاليا في المعلومات الخاصة بسرطان الثدي والمبيض وعنق الرحم.

وقال البروفسور مارتن وايزمان مدير المشروع والمستشار العلمي والطبي للصندوق الدولي لأبحاث السرطان: “الهدف من وراء ذلك هو فض الاشتباك حول علاقة الغذاء بخطر الإصابة بالسرطان عن طريق إصدار تقرير شامل يقدم توصيات مبسطة على أساس علمي للأفراد ولواضعي السياسات”.

وأشار البروفسور وايزمان إلى أن الدراسة ستوفر نظرة واضحة حول ما علاقة الغذاء بالسرطان قائلا: “يعتقد أغلب الناس إن الإصابة بالسرطان تحدث بالصدفة أو بسبب الجينات، لكن ذلك ليس صحيحا على بشكل كامل. وأحيانا ما تصطدم نتائج دراسة جديدة بنتائج دراسة سابقة عنها، لذا من الطبيعي إصابة الناس بالإرتباك والإحباط وأحيانا باللامبالاة”.

ويضيف وايزمان قائلا: “لذا نطلب من مراكز الأبحاث المتقدمة مساعدتنا بفحص كل الأدلة مرة أخرى”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

حاتم العراقي يغني من ألحان الموسيقار طلال “يطق أصبع”

حاتم العراقي يغني من ألحان الموسيقار طلال “يطق