لهذه الأسباب.. لا يجب أن ينام الرضيع على وسادة

لهذه الأسباب.. لا يجب أن ينام الرضيع على وسادة

- ‎فيعالم الاطفال
1901
0

على عكس ما يعتقد كثيرون الوسائد ليست ضرورية للأطفال الرضع وحديثي الولادة. بل ينصح خبراء رعاية الطفل بعدم استخدام الوسائد للأطفال حتى عمر سنتين. إليك أهم الأسباب:

يمكن أن تسبب اختناقاً: يعتقد البعض أن إسناد الرأس إلى الوسادة يمكن أن يساعد الطفل على الاستغراق في النوم، لكن الحقيقة أن غرق الرأس في وسادة لينة قد يسبب الاختناق للصغير، خاصة أن ضغط الرأس يسبب تقييد تدفق الهواء عندما تتحرك رأس الطفل.

متلازمة موت المهد: إلى جانب الاختناق نتيجة تقييد الخياشيم وتوقف التنفس تزيد الوسادة من خطر متلازمة موت المهد، حيث يمكن أن تنزلق الوسادة عن طريق الخطأ من تحت رأس الطفل ويؤدي حشوها إلى صعوبة التنفس والاختناق.

ارتفاع الحرارة: تُصنَع أغطية معظم الوسائد من البوليستر أو الأنسجة القطنية، ويزيد ذلك من الحرارة تحت رأس الصغير، وقد يسبب ذلك عرقاً مفرطاً وارتفاعاً خطراً في درجة حرارة جسمه.

التواء الرقبة: كثير من الوسائد تصنع بطريقة قد تسبب التواء العنق إذا نام الطفل ساعات طويلة.

متلازمة الرأس المسطحة: النوم على وسادة ناعمة لفترات طويلة يسبب متلازمة الرأس المسطحة، نتيجة ضغط الرأس المستمر. من الهام وضع الطفل على ظهره في المرحلة الأولى، وعدم استخدام وسادة حتى لا تسبب تشوهات في هيكل الرأس.

إليك أهم قواعد النوم الآمن للرضيع:

– تأكد دائماً من نوم الطفل على ظهره، وليس صدره.

– تجنب استخدام الوسائد حتى عمر سنتين.

– عند اختيار وسادة لطفلك بعد ذلك تأكد أن الوسادة مسطحة وثابتة لا تنزلق.

– إذا لاحظت أن رأس طفلك ثابتة أثناء النوم لمدة ساعتين أو أكثر قم بتغيير الوضعية قليلاً لتجنب زيادة الضغط.

– تأكد من وجود سرير الطفل بجوار سرير الأم والأب، وأبعد ما يكون عن مصادر الحرارة والأجهزة الإلكترونية.

150106084048020

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

” فادي الحاج ” ليلة رأس السنة في مطعم ” اصاف

يحيي النجم ” فادي الحاج ” ليلة رأس