ماذا كشف سليم طربيه عن ملحم زين وآدم وعبير نعمة ووائل كفوري؟

برز في الفترة الأخيرة الفنان والكاتب والملحن سليم طربيه بأغنيته الجديدة تحت عنوان “أفكارِك”، حيث أكد طربيه أنه تعب عليها منذ فترة وتوقع لها النجاح، وهو ما تحقق فعلاً وكان طعمه جميلاً في أول عمل جدّي له، لا سيما مع وصول الأغنية للمليون مشاهدة في أول ٩٠ يوماً من اصدارها وتحقيقها لانتشار واسع عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

ويعتبر سليم طربيه أن من أجمل التعليقات التي سمعها عن أغنيته الجديدة قول المستمعين له بأنها تذكرهم بالأغنية اللبنانية القديمة، مع نكهة وكلام لبناني جديد، تذكرهم بالشوارع والمدن التي اشتاقوا اليها.

وشكر طربيه جميع من تعبوا معه لا سيما الموزع وجدي نخلة، مخرجة الكليب ناريمان زهران ومدير التصوير جهاد بجاني، إدارة التسويق شركة آر جي بروداكشن ومديرتها ماريان هندل.

وفي عودة لبدايات سليم طربيه في عالم الموسيقى والفن، ظهر ميلٌ واضح لديه للفن، إذ كان بارعاً في التمثيل ولطالما لعب أدوار البطولة في المسرحيات المدرسية، بالإضافة لتميزه في الرسم والزجل والغناء، الى ان سرقه اهتمامه بالغناء بشكل كبير.

ومع بروز هذا الإهتمام دخل طربيه الى الكونسرفتوار حيث شجعه أهله على ذلك ومع مرور السنوات تابع دراسته ليكون متمكناً وعلى دراية بالموسيقى.

عندما يعزف سليم على العود يعيش الموسيقى بكل حواسه، وقد يستغرق به الامر عدة ساعات في العزف دون أن يشعر بمرور الوقت.

وبالنسبة للأصوات المميزة على الساحة الفنية، عبّر عن إعجابه بصوت ملحم زين اذ يعتبره أكثر الأصوات تكاملاً، من ناحية الخامة وقوة الصوت وارتياحه أثناء الغناء، كما صوت آدم وأسلوبه المتفرد وأداؤه المميز. كما أكد على جمال صوت وائل كفوري وإعجابه بذكائه وكيفية إدارته لأعماله التي تجعل منه دوماً متصدراً للساحة الفنية.اما على صعيد الاصوات النسائية، عبّر عن اعجابه بصوت وأداء عبير نعمة الرائعين.

كما لفت أن هنالك العديد من المواهب ولا يزال الفن جميلاً ألا أن أفكار التلحين والكلمات تشهد بعضاً من التكرار، والأصوات الموجودة حالياً تستحق تنوعاً أكبر أكان في الكلام أو اللحن.

في السياق نفسه، يحب سليم نشر فكره في الأغنية وأن يوصل رسالة مباشرة تحاكي كل مستمع.

كما عبّر عن إعجابه بالفنان الكبير وديع الصافي والسيدة فيروز، فوديع الصافي يتأمل فيه دائماً، بأخلاقه والمحبة التي لديه التي جعلته دائماً متصالحاً مع نفسه، وهذا ما انعكس على حضوره والغزارة بالانتاج لديه.

أما السيدة فيروز فيعتبرها هدية من السماء، هذا مشروع الله لها، أن تكون فيروز.

وختم طربيه معلناً تحضيره لريمكس لأغنية “أفكارك” مع الموزع جهاد المسيح كما وتحضيره لعمل جديد أصبح في مراحل متقدمة.

اليكم هذا الرابط:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock