الزميلتين ابتسام غنيم وتاتيانا افرام لم يسلمن من الانفجار

الزميلتين ابتسام غنيم وتاتيانا افرام لم يسلمن من الانفجار

- ‎فيأخبار الفن

تعرضت رئيسة تحرير الموقع الصحفية الكاتبة إبتسام غنيم لإصابة جسدية اثر مرورها بسيارة رباعية الدفع كانت برفقتها الصحفية تاتيانا افرام بعد انهاء عملهما بتصوير احدى المقابلات وصودف مرورهما، مكان الإنفجار ببيروت مما أدى إلى إصابة السيارة بالإنفجار وبالتالي إصابة إبتسام غنيم بإصابة بالغة جداً في الكتف والوجه والرقبة، ورغم كل ما أصابها إستطاعت أن تسيطر على أعصابها ووجعها، ودافعت عن الزميلة تاتيانا التي اصيبت بصدمة شديدة جعلتها عاجزة عن التصرف فرمتها ابتسام خارج السيارة قبل أن تنفجر بهما، مما أصاب تاتيانا بجروح وكدمات في مختلف انحاء الجسد ولكن قدرة الله كانت الأقوى واستطاعتا الهروب والوصول الى الإسعاف، وتم إسعافها الى مستشفى الوردية ولكن الانفجار كان قد طال المستشفى، ولم تستطع تقبل المرضى بسبب الدمار فعادتا سيرهما بالاسعاف الى مستشفى مار يوسف وكان لهما نفس القدر المستشفى مليء بالمرضى والمصابين والقتلى، فقالت حينها الاعلامية ابتسام غنيم الى المحررة تاتيانا؛” إذهبي مع أهلك وانا سأتدبر أمري”.. لأنها خافت عليها جدا كون تاتيانا أصيبت بالهلع الشديد من آثار الدماء على الاعلامية ابتسام وبالتالي من منظر الجثث، في كل مكان ومن الدماء التي كانت تسيل من جروحها وبعدها وصلت اسرتها ونقلوها الى مستشفى العناية بالطفل والأم وهناك أجريت لها الإسعافات اللازمة وقاموا بإجراء عملية جراحية ليدها اليمنى، وتم تقطيب الجراح وكانت كبيرة وعديدة جداً، وهي الآن تتلقى العلاج وتحت المراقبة والعناية، قدر الله والعناية الألاهية تدخلت وانقذتها من الموت وهي اليوم تعاني من حرارة وألم شديد في الجسد، ومن الممكن ان تعود الى المستشفى في أية لحظة كما نتمنى لها الشفاء ونتمنى منكم الدعاء لها

شاهد أيضاً

الشيف محمد نجم يتألق في المطبخ العربي

إنه صاحب الذوق الرفيع والاطباق الاشهى ، هو