أخصائي طب الألم الدكتور علي مغنية يتحدث عن الصداع التوتري

أخصائي طب الألم الدكتور علي مغنية يتحدث عن الصداع التوتري

- ‎فيpages

أخصائي طب الألم الدكتور علي مغنية عن الصداع التوتري
يتكلّم الدكتور علي مغنية المتخصّص في التشخيص وعلاج الآلام التداخلية المتقدّمة هذه المرّة عن الصداع التوتري، عن أسبابه وكيفية علاجه.
وهو يمارس طب الألم التدخلي في عياداته الخاصّة الموجودة في لبنان في بيروت – صيدا – صور – والنبطية منذ عام 2018.

1- ما هو الصداع التوتري؟
هو ليس صداع. بل هو ألم في الرأس. بشكل أكثر تحديداً، ألم في مؤخرة الرأس (المنطقة القذالية أو منطقة الصدغية) يتحرك للأمام حول الأذنين باتجاه تاج الرأس وأحياناً إلى الأمام مثل العين.
إنه ألم خارق يمكن أن يأتي على شكل موجات.
2- ما سبب الصداع التوتري؟
السبب الأكثر شيوعاً لهذه الأعراض هو الألم من خلال الأعصاب القذالية. هذه هي الأعصاب التي تنشأ من العمود الفقري وتغذي الجزء الخلفي من فروة الرأس. هناك ثلاثة أعصاب على كل جانب، أي ستة في المجموع.
الألم العصبي القذالي الناجم عن تحفيز العصب القذالي هو عرض شائع للألم. قد ينتج عن تكلس العمود الفقري في الجزء العلوي من الرقبة.
تشمل الأعراض آلام الرقبة مع حركات مؤلمة للرقبة وتصاحبها أصوات طقطقة وألم في مؤخرة العنق وأحياناً إلى الأمام مثل العينين. غالباً ما يلاحظ تشنج عضلي مرافق.
3- كيف يتم علاج الصداع التوتري؟
يمكن أن يكون علاج الألم العصبي القذالي مفيداً للغاية، لأنّه غالباً ما يستجيب جيّداً للحقن. يمكن أن تكون الإجراءات البسيطة مثل العلاج الطبيعي والتدليك مفيدة جدّاً أيضاً، ولكن ما لم يتم تحديد المسبب وعلاجه، ستعود الأعراض.
في الحلات الخفيفة، يمكن أن يكون استخدام مضاد للإلتهابات بسيط أو مرخ للعضلات مفيداً.
أما الحالات التي تكون فيها الأعراض مستمرة وشديدة، يمكن علاجها بالأدوية المنتظمة. ولكن مصحوبة بآثار جانبية متعددة وغير سارة، بما في ذلك النعاس والتعب والخمول والإرهاق وجفاف الفم.
وهنا يأتي دور الحقن هي الطريقة الأكثر فعالية لعلاج هذا النوع من الألم. يميل التأثير إلى الشعور به في غضون بضع دقائق من الحقن ويمكن أن يغير حياة بعض المرضى.
يتم إجراء الحقن حول الأعصاب القذالية بمساعدة جهاز الإيكو لتوجيه الإبرة إلى الموضع الصحيح.
بالنسبة للحالات التي تكون فيها الحقن مفيدة ولكنها ليست طويلة الأمد، يمكن اللجوء إلى خيارات أخرى مثل المعالجة بالتردد الحراري للعصب نفسه أو عن طريق حقن توكسين البوتولينوم (البوتوكس) في نفس المنطقة.
يمكن أن يكون البوتوكس وسيلة فعالة للغاية لتسكين الآلام. تشير الأبحاث إلى أنّه بخلاف العمل عن طريق إرخاء العضلات المشدودة، فإنّه يعمل مباشرة على العصب وله تأثير مسكن مباشر. يكون تأثير البوتوكس على العضلات في المتوسط 3 أشهر. ومع ذلك، يمكن أن يستمر التأثير على العصب لفترة أطول.
الفائدة المتوقعة من هذه العلاجات متغيرة، ولكن غالباً ما تقاس بالشهور أو حتى بالسنوات.

* نبذة عن حياة الدكتور علي مغنية المهنية:
ولد الدكتور علي مغنية في لبنان عام 1980 هو متخصّص في التشخيص وعلاج الآلام التداخلية المتقدّمة. يمارس طب الألم التدخلي في عياداته الخاصّة الموجودة في لبنان في بيروت – صيدا – صور – والنبطية منذ عام 2018.
تتركز جهود الدكتور مغنية السريرية في علاج الآلام الحادّة والمزمنة والعلاج غير الجراحي لإصابات العضلات والعظام والطب التجديدي.
نذكر أنّ الدكتور مغنية هو أيضاً طبيب تخدير بخلفيته، عمل في التخدير والإنعاش منذ سنة ال 2007 حتى اليوم، وحصل على ديبلوم طب في علاج الآلام الحادة والمزمنة من باريس ديكارت عام 2019، بعدما حصل على ديبلوم في التخدير الموضعي بالموجات فوق الصوتية من الجامعة اللبنانية سنة 2018. وقد حصل على ديبلوم مؤخّراً في طب الآلام التداخلية من جامعة مونبلييه، سيول في 2020، ليفتتح عيادة خاصّة جديدة لعلاج الألم التداخلي في بيروت.
كما يشارك در. مغنية في دورات مكثفة وورشات عمل في مختلف أنحاء العالم في علاج الألم المزمن واستخدام التقنيات الحديثة في تحديد الأعصاب والوصول إليها.
فإدارة الألم التداخلي هي طريقة تستخدم تقنيات منع الألم للمساعدة في جعل الأنشطة اليومية أقل صعوبة، واستعادة جودة الحياة بشكل فعّال للمرضى. ويمكن استخدام التحفيز الكهربائي أو حقن الأدوية أو كتل الأعصاب أو الاستئصال بالترددات الراديوية كجزء من عملية العلاج.

 

شاهد أيضاً

وديع الشيخ يهدد تمام بليق .. وتمام بليق يردّ الصاع صاعين ويُبكي ضيفه

يستضيف الإعلامي تمام بليق في برنامجه الجديد ”