العنود يماني إسمٌ لامع في عالم التجميل والجمال

العنود يماني إسمٌ لامع في عالم التجميل والجمال

- ‎فيغير مصنف

الكاتبة إسراء أبوطعام
شخصية سعودية لامعة، ذاع صيتُها وبلغت شهرتها أوجها. السيدة العنود يماني، خبيرة تجميل ومدربة معتمدة من قِبَل المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني السعودي. تستلهم من خبرة أكثر من ١٤ سنة في البحث، و التطوير، و التدريب في مجال التجميل والجمال. صُنِّفَت الدورات التي تعطيها من أكبر وأهمّ الدورات في المملكة العربية السعودية،حيث تقوم بدعم الأشخاص وتحفيزهم، لكي يحققوا المزيد من الفعالية والثقة في أدوارهم، إضافةً إلى إكسابهم خبرة في هذا المجال.

كان التجميل شغفها منذ نعومة أظافرها، على الرغم من انها كانت تريد ان تصبح طبيبة، لكن ميولها وشغفها قادها لكي تصبح اسماً لامعاً في مجال التجميل النسائي.
وقد درست التجميل على يد أكبر متخصصي المجال من اللبنانيين والبرازيليين و الكويتيين، ونالت شهادات معتمدة.

شقت طريقها في عالم التجميل عام ٢٠٠٠، حيث سجلت دورات عدّة في كل ما يخص الجمال ( صبغات شعر، حواجب، طلاء أظافر، مكياج…).، ونالت العديد من الشهادات المعتبرة. بعد تمرّسها في هذا المجال، فتحت العنود صالونها الخاص، وكان همها الأول والأخير هو العمل والإبداع، بعيداً كل البعد عن الكسب المادي.

بعد مسيرة عمل فردية دامت حوالي الثماني سنوات، إنضمت السيدة العنود لمؤسسة ” Le Salon” في السعودية وأصبحت فيما بعد شريكة في النجاح. فقد أسست فريق عمل مميز وقوي، يضمُّ خبرات ومهارات مختلفة في هذا المجال.

ليس هذا فحسب، فالسيدة العنود من المدربيين ذوي الكرم السخي والعطاء الغير المحدود. والدورات التي تعطيها معروفة بأهميتها ومدى فعاليتها، تدرّب من قلبها ولا تبخل بأي معلومة على أي متدرب أيٍّ كانت. تتمتع بخبرة واسعة في العمل، فقد دربت الكثير من الأشخاص وساعدتهم لكي يصبحوا أكثر فعالية، ما زاد من قدرة الأفراد والفرق، ودفعهم الى تحقيق تحسن دائم ومستمر في العمل والأداء.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر العنود يماني من أهم خبراء التجميل في السعودية إلى جانب كونها مدربة معتمدة. فازت بلقب أشهر خبراء التجميل مع شركة “Makeup for ever” على مدى سنتين.
وقد تم استضافتها في العديد من البرامج المتلفزة، على أهم القنوات الفضائية، لتزيد الناس من خبرتها، وترشدهم وتشجعهم على بلوغ أحلامهم بإسلوبها المميز والمحبوب.

في السياق ذاته، أطلقت العنود يماني برنامجاً خاصاً للسيدات من خلال موقع يوتيوب بعنوان “مع العنود” يعنى بالإجابة على تساؤولات المحبين وتقديم الإرشادات والنصائح للحصول على جمال خارجي وداخلي، ايماناً منها ان الجمال ليس خارجياً فقط بل داخلياً أيضاً. وقد لاقى البرنامج قبولاً كبيراً وحقق أصداءاً واسعة بالإضافة الى تسجيل نسبة مشاهدة عالية.

من جهة أخرى، تطمح اليوم السيدة العنود يماني إلى فتح أكاديمية خاصة بها تحمل إسمها، وتهتم بالجمال الداخلي كما الخارجي.

شاهد أيضاً

الدكتور علي حمّود: الصمت سينكسر والحكومة الجديدة ستكون تكنوسياسية

الكاتبة إسراء أبوطعام بعد مرور لبنان بسلسلة من