لسعة الانتظار” بقلم:الصحافي وسيم عليا

لسعة الانتظار” بقلم:الصحافي وسيم عليا

- ‎فيأخبار الفن

“لسعة الانتظار”
بقلم:الصحافي وسيم عليا

كدت أحترق من لهيب الانتظار…
أوجعني رحيلك وكان أهون من تلك الأعذار…
استفقدتك..نعم
اشتقت لك..نعم
ولكن لم يكن بوسعي الاختيار..

انتظارك فاجعة
ذهابك لم يكن شائعة
حتى لم أعد أميز بين الليل والنهار…
أقولها لكي ياسيدتي:
أقولها لكي ياسيدتي:
لن تشعرين بحرقته
إلا عند تجربته..
أو عندما تنظرين لعقارب الساعة وتتأملين حيرته..
لربما تشرق شمس
ولكن لن نعود كما كنا بالأمس..
لأننا أصبحنا كزيت على نار
……

أحببتك بصدق اليتمامى
ولوعة المحروم
وعيون المغروم
ليس خفية وإنما جهار

تحدينا
وتعاندنا
أي شخص ذهبتي إليه مليء الجيوب
مليء العيوب والأقذار
ابتعدتي مسافات بالأمتار وعشت أبحث عنك بين الأقطار…
لم يجف عرقي ولا حبري ولكن بكت أوراقي
وناحت لكِ الأشعار
… …

أقولها والشوق يدغدغ أبداني..
أقولها وكلمتي تسبق السطر وتعشق أحزاني
استعجلتي الوداع..
وعذبتني الأفكار..
انتظرت طويلًا…
ولكن سأتابع خطواتي
وهذا ماشاءت له الأقدار

شاهد أيضاً

المزيّن حسين صفوان يكشف السرّ وراء حيوية الشعر وقوته

غالبًا ما تلجأ النساء للإعتناء بجمال وصحة شعرهن