خاص : “لآخر العمر ” فيلم روائي يجسد تضحيات الاعلاميين وعناصر الجيش في مواجهة المجموعات الإرهابية

خاص : “لآخر العمر ” فيلم روائي يجسد تضحيات الاعلاميين وعناصر الجيش في مواجهة المجموعات الإرهابية

- ‎فيأخبار الفن

“لآخر العمر ” فيلم روائي يجسد تضحيات الاعلاميين وعناصر الجيش في مواجهة المجموعات الإرهابية

إعداد :هادي يوسف

 

أن تكون عين مجتمعك على الحقيقة ليس بالأمر السهل فقد يتطلب في بعض الاحيان أن تضحي بنفسك من أجله لكي تصله الحقيقة أو أن تكون أنت من تحمي وتدافع عن مجتمعك وبلدك من الارهاب وتروي بدمائك الطاهرة تراب الوطن هو حتما ليس بالأمر السهل فكم تحتاج من العزيمة والإرادة والشجاعة لتكون إعلاميا أو عنصرا في الجيش
من خلال ذلك استطاعا كبير المخرجين المبدع والمتألق باسل الخطيب و الكاتب الكبير سامر محمد اسماعيل أن يقتربا من الجهد الذي يقوم به الأعلاميين وتضحيات عناصر الجيش في مواجهة الإرهاب والإرهابيين
وذلك من خلال فيلم روائي طويل “لأخر العمر ” فيلم درامي إنساني احداثه مستوحاة من وقائع حقيقية جرت خلال الحرب على سورية ويروي لنا قصة اختطاف الاعلامية لارا “رنا شميس” وطاقم التصوير “ابراهيم عيسى ” و” محمد حسن ” والسائق
وتغطيتهم الإعلامية للمعارك من ساحة المعركة في حي جوبر الدمشقي التي تدور معاركه بين الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين
وكيف تم إنقاذ الاعلامية يارا من قبل عناصر الجيش العقيد عيسى “وائل رمضان” وعدد من النجوم منهم : عارف الطويل ، غادة بشور ، ترف التقي ، سيزار القاضي ، طارق زعتر ، باسل حيدر ، سامي نوفل وغيرهم من الممثليين

هذا وصرح المخرج باسل الخطيب عقب عرض الفيلم في دار الأوبرا بدمشق قائلا:
“هو موضوع كتير مؤثر بيلامس تضحيات الجيش العربي السوري و الإعلاميين السوريين الوطنيين سواء أكانوا بالإعلام العام او بالإعلام الخاص فهيدا الفيلم هو تحية لجميع هؤلاء الإعلاميين وعناصر الجيش فقدرنا اليوم نقدم شي يليق بهذه التضحيات الكبيرة التي قدموها لنا وشكرا لكم”

كما أجابت نجمة الفليم المتألقة الفنانة رنا شميس لخبر عاجل أيضا عند سؤالي لها ” ماهو أكثر شي آثر فيك بهيدا الدور” ؟ قائلة
“مافيي افضل ولا لحظة واحكي عنها كل المواقف أثرت فيي رغم قسوتها ضلت محافظة عإنسانيتها بأرقى صورها”

شو بتحبي تخبرينا عن الصعوبات يلي واجهتك اثناء تجسيدك للشخصية الاعلامية لارا؟

“كل شي مرقت فيه الشخصية كان ث
صعب اكتر شي كنت خايفة منو هو ردة فعل الإعلامية يارا وردة فعل كل الإعلاميين اللي مرقوا بهيك لحظات صعبة ”

ايمت اكثر لحظة بكيتي فيا من قلبك انسة رنا ؟

“بصراحة كنت كل لحظة كل دقيقة بهيدا الدور وهي الشخصية ابكي فيا من قلبي لانها هي الشخصية هادي ما فيك إلا تبكي إلا من قلبك لانها عم تحكي عن مأساة عاش فيا كل الاعلاميين والاوضاع الصعبة يلي مرقنا فيها بهيدا البلد ”
اكيد تماما انسة رنا وانا باكدلك على تميزك وابداعك بهي الشخصية وبكل الشخصية بتقومي فيا من قلبي بتمنالك كل التوفيق شكرا كتير اليك الفنانة رنا شميس وانشالله رح يكون النا لقاء عبر منصة خبر عاجل

اكيد هادي وشكرا اليك وشكرا لخبر عاجل

 

وايضا صرح الفنان النجم وائل رمضان لخبر عاجل عند طرحنا سؤال أديه كان عندك مسؤولية وأنت عم تجسد هيدا الدور ؟ “اكيد كان عندي مسؤولية كبيرة لأنو من خلالي الناس بدهن يشوفوا عظمة التضحية للجيش فهدول الناس بدهن يشاهدوا هي العظمة من خلالي
فكانت مسؤوليتي مضاعفة لأنو عم ساوي دور اولأ كممثل وعم بنقل رسالة لهدول الناس يلي بدهن يشوفوا عظمة تضحية هدول الناس اديه كانوا مهمين بحياتن”

تعرفنا استاذ وائل عن شو هو اكثر شي آثر فيك بهيدا الدور ؟
“مافي شي ما آثر فيي بهل الدور أو الشخصية أو كلمة ما آثرت فيي هو مو دور عسكري لا هو سلوك موجود بعقل الشخصية
بشخصية الروتينية المدنية والعسكرية والجيش ضحئ اكثر بكثير واكيد هاد السلوك الانساني موجود عند المدنيين والعساكر”

شي مرة بكيت من قلبك وانت عم تمثل هيدا الدور ؟ اي اكيد
ايمتا ؟ “بتلت لحظات او اربعة يوم بيستشهد العسكري
وبتستشهد القناصة علا
ويوم بحكي مع أمي وهيي بالمشفى مافيني روح شوفا

شكرا كتير استاذ وائل بكل شخصية وبكل عم تثبت انك نجم وبجدارة بتمنالك التوفيق والنجاح يا رب
شكرا إليك حبيبي هادي وهيدا من زوقك.

في الختام تتمنى أسرة خبر عاجل لكل كادر العمل كل التوفيق والنجاح الدائم

شاهد أيضاً

الموزع الموسيقي عمر صبّاغ صاحب المهارات الفذة

استطاع الموزع والمؤلف الموسيقي عمر صبّاغ بإسلوبه المغايير