بوستر للنجمة مادلين مطر إستفز جوزيف طوق ” فجلدها ” عبر برنامج ” ع غير كوكب ” بثقافته الدونية ، ومادلين تواجهه بثقافتها والاعتذار من شيم الكبار

بوستر للنجمة مادلين مطر إستفز جوزيف طوق ” فجلدها ” عبر برنامج ” ع غير كوكب ” بثقافته الدونية ، ومادلين تواجهه بثقافتها والاعتذار من شيم الكبار

- ‎فيأخبار الفن

تقرير: وسيم عليا.

قد تكون تفاصيل صغيرة تمرّ مرور الكرام لكن ثمة من يعمل على إشعالها وبالعامية” بيعمل من الحبة قبة” وهذا ماحدث مع الفنانة مادلين مطر خلال برنامج “عَ غير كوكب” على قناة الmtv وهو من تقديم الزميل بيار رباط.
وأثناء عرض الحلقة تم تناول بوستر النجمة مادلين مطر كوجبة دسمة من قبل أعضاء البرنامج وبالأخص انتقاد جوزيف طوق الغير لبق والساذج والغير بناء لما يحتويه من مبالغة وتجريح وقدح وذم.
كما تمت استضافة الفنانة مطر والتي علقت ودافعت بكل جوارحها وأنوثتها لتوضح ماحصل، وأبرز ماقالته:
منذ ثلاثةسنوات طلبت إحدى الشركات صورة باللباس الأسود لدعاء ديني وبالفعل أرسلت لهم مجموعة صور، وكالمعتاد الفانز الخاص بي صمم بوستر خاص لأغنيتي” آه منك يابلد” عن حادثة انفجار مرفأ بيروت مستخدمًا هذه الصورة، وأنا رأيتها مناسبة ومعبرة لأني أنظر إليها من الناحية الإيجابية، ولا أسمح لأي شخص أن يزايد على وطنيتي، جميع من يعرفني عن قرب يعلم بأني أدافع عن المساكين وأفرح لفرحهم وأحزن لحزنهم، ولأن الاعتذار من شيم الكبار توجهت مادلين بالاعتذار لكل شخص أخذ انطباعًا سلبيًا على البوستر.
وبالرغم من توضيح مادلين لهذا الجدل إلا أن الانتقادات والسكاكين الجارحة انهالت عليها وبشدة، ومع هذا لم تسلم من جوزيف ومن أرائه الغير منطقية وأعطى انتقاد أكبر من حجم الصورة، وأوضح جوزيف أنه ينتقد الصورة وليس صاحبتها إلا أن النتيجة واحدة فهي تخص الفنانة مادلين مطر، وبدوره أعرب عن اعتذاره لها لأنها واجهته بكل إخلاص من خلال حضورها الشخصي للبرنامج وأطربت الجميع في ختام الحلقة بصوتها الجميل من خلال أغنية” بحبك وداري”.
وغيره من المتواجدين في البرنامج عمدوا إلى نقد البوستر بطريقة لبقة ك سلام الزعتري والفنان يوري مرقدي.
والمعروف عن الفنانة مادلين مطر ذات مسيرة مشرقة ومشرفة مابين التمثيل والغناء واستطاعت التحليق نحو النجومية بوقت قصير لما تمتلكه من أدوات الفنان الحقيقي.
وأثار هذا الانتقاد تعاطفًا من الرأي العام وذوي الخبرة وعدد من الفنانين غردوا على التويتر تضامًنا مع مادلين ضد عنجهية جوزيف الذي زاد في نقده ورأيه المتسلط، ولوحظ تعاطف قوي من الجميع الذين شهدوا ببراعة مادلين ولباقتها وردّها المحترم وبمبالغة جوزيف بالانتقاد ووصفوه بالجارح وليس غريبًا على ابنة لبنان التحلي بأسلوب ذو طابع يغلب عليه الشفافية والصدق التي عودتنا عليه خلال مسيرتها المهنية.
لإنصاف مادلين لايسعنا سوى القول بأن الشجرة المثمرة ترشق بالحجارة.

شاهد أيضاً

“ريڤ” في مشروعها الغنائي الأول تقدم ميدلي لأم كلثوم وأنغام ونانسي ونجوم الخليج

“ريڤ” في مشروعها الغنائي الأول تقدم ميدلي لأم