نتالي حجيج الشهيرة بـ “جعدانيستا” تتحدى كورونا

نتالي حجيج الشهيرة بـ “جعدانيستا” تتحدى كورونا

- ‎فيغير مصنف

“لا تحلو الجلسة إلا بوجود جعدانيستا”، هذه الشهادة لم تخرج من لسان ناشط الكتروني واحد، وإنما معظم الناشطين على منصات التواصل الإجتماعي الذين لا يكتمل يومهم دون مشاهدة أحد فيديوهات جعدانيستا الفكاهية.

على الرغم من مرارة الوضع الراهن الذي يحياه اللبنانيون اليوم في ظل قرار الإقفال الشامل الذي صدر نتيجة تفشي جائحة كورونا والتزامهم منازلهم، استطاعت نتالي حجاج المعروفة بــ “جعدانيستا” ان ترسم البسمة على شفاهٍ فقدتها منذ شهور، وبعثت الفرح في قلوبهم بعدما أضاعوا جميع السبل إليها، بأسلوبها المرح وروح الدعابة القاطنة داخلها. فأمست بلسمًا لجروح اللبنانيين، وحديث الصباح والمساء، من خلال البث المباشر والفيديوهات الفكاهية المسلية التي تنشرها على منصات التواصل الإجتماعي.

وهكذا يمكننا القول ان “جعدانيستا” بشخصيتها البسيطة واسلوبها العفوي تمكنت من أن تُذِهب الهمّ عن قلوب اللبنانيين في ليالي الحجر، وان تنسيهم أوجاعهم ولو بقدرٍ بسيط، محولةً بذلك الأحداث السلبية من حولهم إلى ضحكات وذكريات سعيدة يتذكرونها كلما ضاقت بهم الدنيا.

شاهد أيضاً

بين الارتباط والانفصال الفنانة سمر عبدالعزيز تعيش بداية جديدة بأغنية جديدة…

خبر: وسيم عليا مميزة بإحساسها وأداءها وخبراتها وقدراتها