رسالة من سعد حمدان الى كل الفنانين .. !!

رسالة من سعد حمدان الى كل الفنانين .. !!

- ‎فيأخبار الفن

نشر النجم الشامل سعد حمدان عبر صفحته الخاصة فيسبوك توضيحاً مهماً موجهاً الى كل الفنانين ، وجاء في هذا التوضيح ما يلي :

#إلى_كل_الفنانين
عندما يشارك ممثل في عمل تلفزيوني او سينمائي او مسرحي او إذاعي او آداء صوتي ويقبض لقاءَ ما قدّم بدلاً
ً مادياً، لا يقال عنه أجر، بل يقال مكافأة.وهذا ينطبق على معظم المهن الفنية الاخرى. الفنان ليس موظفاً ويقبض راتباً، وليس أجيراً يعمل عالساعة بمبلغ معين، إنه فنان خصّه الله بهذه الميزة وجعله مختلفاً عن الناس، ليس مختلفاً عنهم في القيمة الإجتماعية، إنما في هذه الميزة القيّمة التي حباهُ الله بها وميّزه عن الجميع. المحامي يدرس ليصبح محامياً، والطبيب يدرس ليصبح طبيباً، والمهندس يدرس ليصبح مهندساً، وكل اصحاب المهن إما يدرسون لينالوا معرفة تؤهلهم للعمل، وإما يمارسون العمل لينالوا خبرة وينخرطوا في سوق العمل، فقط الفنان يملك هذه الموهبة من عندِ الله، وبهذه الصفة تميز عن الجميع. إن اساس الفن الموهبة، هو يدخل الجامعة ليصقل موهبته بالثقافة والعلم لأنهما متلازمان وليس ليتعلم التمثيل، التمثيل لا يُعلّم، أتكلم عن الممثل الحقيقي وليس عن الدخلاء. لذلك عندما نُسأل عن الأجر نصحح للسائل ونقول مكافأة وليس اجر ولو أننا لا نقول الرقم. قد تكون هذه نظريات لا تُقدِم ولا تؤخر ولكن ما تقدمه ايها الفنان تكافأ عليه لأن الفن لا يقدر بثمن ولأنك تحمل هذه الميزة التي خصك الله بها، وعليك ان تخصها انت بعُلوِّ شأنِها. في سوريا لا ذِكر لكلمة أجر، بل مكافأة، في مصر تسمى أتعاب وفي بعضها مكافأة. في شروط العمل الخاصة بنقابة الممثلين في لبنان ترد عبارة مكافأة وليس أجر، وأستغرب أن هناك قِلة من الزملاء تعلم ذلك والآخرون لا يعلمون. هذه النقابة التي هي اول نقابةٍ في العالم العربي (1948) دَأبَ رؤساءُ مجالِسِها من كبار الفنانين في لبنان على البحث عن كلمة تحفظ قيمة هذا الفنان المعنوية فوضعوا عبارة مكافأة في شروط عمل الفنان إحتراماً له وكانوا على حق. فشكراً لهم ونتمنى على كل فنان ان يستعمل عبارة مكافأة وليس اجر.
هذه رؤيتي للموضوع، تحياتي للجميع.

شاهد أيضاً

إعلامي لبناني تجار عديمي الاخلاق !

في ظل هذه الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة أصبح