منافسات حماسيّة قوية والمشتركون يجتهدون في تقديم الأفضل للوصول إلى اللقب في العرض المباشر الثالث من برنامج “IRAQ IDOL- محبوب العراق” على “MBC العراق”PART 2 ‎

منافسات حماسيّة قوية والمشتركون يجتهدون في تقديم الأفضل للوصول إلى اللقب في العرض المباشر الثالث من برنامج “IRAQ IDOL- محبوب العراق” على “MBC العراق”PART 2 ‎

- ‎فيبرامج وتلفزيون

11 موهبة تكمل المشوار في العروض المقبلة، بعد وقوف ثلاثة مشتركين في دائرة الخطر، وانتهاء رحلة محمد عبد الإله في البرنامج

منافسات حماسيّة قوية والمشتركون يجتهدون في تقديم الأفضل للوصول إلى اللقب في العرض المباشر الثالث من برنامج “IRAQ IDOL- محبوب العراق” على “MBC العراق”

 

دبي، 20 شباط/ فبراير 2021: تستمر المنافسات الطربية بين 12 مشتركاً وصلوا إلى العرض الثالث المباشر من برنامج “عراق آيدول” (محبوب العراق)، على “MBC العراق”. اجتهد المشتركون في تقديم ألوان غنائية متنوعة أمام لجنة التحكيم الثلاثية المؤلفة من حاتم العراقي ورحمة رياض وسيف نبيل، وتحضروا جيداً مع المدرب والملحن علي بدر والموزع الموسيقي داني حلو، للمرور الثالث على المسرح مع فرقة موسيقية بقيادة المايسترو ربيع حسن.

قبيل غناء كل مشترك، استعرضت ميس عنبر ريبورتاجات تحدّث فيها المشتركون عن أحلامهم، طموحاتهم، يومياتهم وما يشغل بالهم وأمور أخرى. فيما كان مهند المرسومي يرافق المشتركين في الكواليس ليشجعهم قبيل ظهورهم أمام اللجنة.

وفي نهاية الحلقة، وقف ثلاثة مشتركين في دائرة الخطرة بعد حصولهم على أقل نسبة تصويت من الجمهور، وهم غسان بريسم، جوليانا أكرم ومحمد عبد الإله. وعاد بريسم وأكرم إلى زملائهم ليكملا المشوار في الأسبوع المقبل، بينما انتهت رحلة محمد عبد الإله.

وقائع الحلقة

انطلقت المنافسة مع حسين فلك في موال وأغنية “ما عاجبني” لمحمد الفارس، فعلقت رحمة أن “والدك سعيد بك حتماً فأنت نجم جاهز”، مشيرة إلى أن هذه المرّة كان أداؤه أفضل من المرات السابقة، وأشار سيف إلى أن حسين نجم من الآن، لافتاً إلى تطوره الملحوظ. واعتبر حاتم أن صوته وطبقته ثابتة وأدى الأغنية بشكل جميل، إضافة لكونه يعمل على تطوير أساليبه في الغناء.

أما علي ليو فغنى “عشق” لفيصل عبد الكريم، واكتفى سيف بالقول أن “زملاءك يحسبون لك ألف حساب”، ونصحه بالاستمرار والاجتهاد، ورأت رحمة بأن دخول المشترك إلى المسرح كان مميزاً، مثنية على سلاسة الأداء وحفظ الأغنية وإتقانها. وأشار حاتم إلى أن أداءه للأغنية بدا مرتاحاً.

وأطلت جوليانا أكرم لتؤدي “عم بعشق” ليارا، وعند انتهائها من الغناء قال حاتم إلى أن أداء المشتركة كان جيداً، آملاً أن تكون أفضل خلال العروض القادمة، ولفت سيف إلى أن جوليانا هي فنانة، ودعاها لأن تطور من نفسها. وأثنت رحمة على اختيارها للأغنية، معتبرة أن أدائها كان جيداً.

أما محمد عبد الإله فعاد إلى أجواء السبعينيات، ليغنى “يا حريمة” للفنان حسين نعمة، فأشادت رحمة باللون الذي اختاره لنفسه، وعلق حاتم بالقول أن الأغنية كبيرة وأن خيار المشترك كان ناجحاً، وأشار سيف إلى أن أداء محمد كان جيداً، لكنه توقع منه أداءً أفضل.

وأدى محمد سجّاد أغنية “كم يردلي” من الفولكلور الموصلي، فوصفه سيف بالفنان المقتدر والرائع في المغنى، وأشار حاتم إلى أن محمد هو من الأصوات المهمة معتبراً أنه ملك في هذا اللون. ورأت رحمة أنه أبدع وأن صوته متميز، وطالبته بأداء ألون غنائية جديدة في المراحل المقبلة.

وتوجّه مهند المرسومي بسؤال إلى غسّان بريسم عن شعوره لحظة وقوفه في دائرة الخطر في الحلقة الماضية، علماً بأنه وقف مرة أخرى في هذا المكان خلال العرض المباشر الثالث. بعدها أدى غسان موالاً وأغنية “اليوم انت على بالي” لقصي حاتم، فأشاد حاتم بغنائه رغم إجرائه لعملية في أسنانه لم تحل دون أدائه بشكل جميل، ووصفته رحمة بالمنافس القوي، بينما قال سيف “أنت كسرت المسرح” لشدة إعجابه بما قدمه.

وأبدع مصطفى سمير في المزج بين الأغنية التركية “Araman” لابراهيم تاتلس و”بالغرام” لوائل كفوري. فأشادت رحمة بغنائه معتبرة أنها لا تستغرب هذا الإبداع خصوصاً أن عم مصطفى هو من أهم الموسيقيين العراقيين، وطلب سيف أن يحصل على هاتفه بهدف التصويت له إعراباً منه عن إعجابه بموهبته، وقال “أن لديك مساحات خطيرة في صوتك”، وعلق حاتم بالقول “أنت مبدع مبدع، مزجت بين التركي والعربي بشكل مبهر”.

أما فرقان علاء الدين، فغنى موالاً وأغنية “تكبر فرحتي” لرضا الخياط، واعتبر سيف أن أداءه للأغنية كان أفضل من الموال، ودعاه ليشتغل على نفسه، وأثنت رحمة على غنائه فيما علق حاتم بالقول أن المشترك أفرح قلبه.

وأدى حارث العربي أغنية “اللي نساك انساه” لعبد الله الرويشد، فرأى حاتم بأن الأغنية كبيرة وقد أبدع فيها ودعا المشتركين إلى التحضير والاجتهاد لتطوير مواهبهم، وقال سيف أن حارث دفعه لأن يحب الأغنية أكثر، واصفاً إياه بالمنافس القوي. وتوجهت رحمة بتحية إلى الفرقة الموسيقية والكورس اللذين أبدعا، ثم قالت لحارث أنه نجح بأن يوصل موهبته للناس.

أما زيد غازي فغنى “أضعف قدامك” لهيثم يوسف، فانتقد حاتم خروج المشترك عن الإيقاع في بداية الأغنية، ثم وصفه بالصوت الجميل، متوجهاً إليه بأن تكون لديه الثقة بالنفس والاختيار الصائب، وأثنى سيف على إحساس المشترك في الغناء، معتبراً أن الإيقاع كان صعباً وزيد جازف في اختيار أحد أصعب الإيقاعات.

وأدى طيف جاسم أغنية “قوة قوة” للفنان حسين البصري، وأثنى سيف على من وصفه بصاحب الابتسامة الجميلة، وعلى أدائه مشيراً إلى أنه يحب صوته، ودعاه للاجتهاد أكثر، واعتبر حاتم إلى أن طيف هو فنان متكامل يلفته فيه الهدوء والثقة والاختيار، مشيداً بالمقام الذي اختاره وغنائه بشجن وحب. واكتفت رحمة بأن تصفه بأنه من أذكى المشتركين نظراً لتنويعه في الاختيارات.

أما مسك الختام، فكان مع دلال كريم التي أدت موال يا طارش وأغنية “يا عين موليتين” من الفولكلور العراقي، فحيا حاتم الفرقة التي رافقتها رقصاً والكورس، مشيراً إلى أن هذا لونها الذي تبدع فيه وقد أخذتنا إلى عالم آخر، وقالت رحمة أن دلال هي فنانة جاهزة، فيما حياها سيف على أدائها وتميزها.

وفي لحظة إعلان النتائج، كان المشتركون الـ 12 ينتظرون بفارغ الصبر معرفة الاسم الذي سيغادر البرنامج، فوقف كل من غسان بريسم وجوليا أكرم ومحمد عبد الإله في دائرة الخطر، بسبب حصولهم على أقل نسبة تصويت من الجمهور، قبل أن تُعلن ميس عن الاسم الذي ستنتهي رحلته في البرنامج وهو المشترك محمد عبد الإله. ومع انتهاء هذه الحلقة، يتأهل إلى العرض المباشر الرابع 11 مشتركاً فقط، يستمرون في المنافسات، ليصل واحد منهم فقط إلى الحلقة الختامية ليتوج بلقب “عراق أيدول”.

· يُعرض برنامج “IRAQ IDOL”- محبوب العراق على “MBC العراق”، كل ليلة جمعة في تمام الساعة 10 ليلاً بتوقيت بغداد.

شاهد أيضاً

رشا خولي : الجمال والتمثيل يشتركان بعدة جوانب

  بعد نجاحها الكبير في مسلسل “المحكمة ”