الدكتور محمد أنشاصي: مهنتي كانت شغفي منذ الصغر وتمنكت من بلوغ الصدارة بجدارة

الدكتور محمد أنشاصي: مهنتي كانت شغفي منذ الصغر وتمنكت من بلوغ الصدارة بجدارة

- ‎فيغير مصنف

مهنته كانت شغفه منذ الصغر، ولطالما احب في طفولته حفر الأسنان على ألواح الطبشور. شبَّ وشبَّت معه الأحلام والطموحات، واستطاع بفضل جهده ومثابرته بلوغ سلم المجد والصدارة في مهنته، حتى اصبح وبكل فخر “الدكتور محمد أنشاصي”، طبيب تجميل أسنان المشاهير والنجوم وصانع الإبتسامة المثالية التي سمّاها بإسمه “أنشاصي سمايل”.

في ريعان صباه، اكتشف د. محمد ميوله الكبير نحو تصنيع الأشياء يدويًا بكل حب، فانصّبَّ على تنفيذ معظمها بنفسه، مثل المصنوعات الخشبية، الكهربائية والفنيّة. وبعد مرور فترة من الزمن، قاده ميوله الى اختيار طب تجميل الأسنان كاختصاص، بعد ان وجده يوازي هواياته، وقد لاقى اختياره تشجيع الأهل والأصدقاء حينها. وعلى أثر ذلك، توجه الى رومانيا، حيث درس طب الأسنان في جامعة بوخاريست ونال شهادة الدكتوراه في تجميل الأسنان.

في سياقٍ موازٍ، يتمتع الدكتور أنشاصي بخبرة تصل الى حوالي الـ”٣٠” سنة في مجال طب الأسنان وتجميلها، وهذه السنوات ليست رقمًا فحسب، بل جمعت العديد من الإنجازات والإبتكارات التي ميّزته في هذا العالم، ومكنَّته من بلوغ الريادة، واصبح من أوائل أطباء الأسنان البارعين والمتمرسين في مجالاتهم.

وعليه، استطاع د. محمد انشاصي بفضل كفاءته وبراعته اللامتناهية في مهنته، ان يتفنن في رسم إبتسامة مثالية على وجوه العديد من الناس بتوقيع ” أنشاصي سمايل”، تساعدهم على ابراز شخصيتهم المرحة والعفوية، وتحثهم على الضحك من صميم أعماقهم دون خجل أو تردد لأنهم يملكون الإبتسامة الأجمل.

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

اختصاصية التغذية غاييل مجبّر تقدم اسرع الطرق للتخلص من دهون البطن

تُعد شحوم البطن من الأمور الطبيعية الموجودة لدى