جوزيت خليل ترسم لوحة راقصة .. مزيج بين الموسيقى والحب

جوزيت خليل ترسم لوحة راقصة .. مزيج بين الموسيقى والحب

- ‎فيأخبار الفن

الرقص هو طفل الموسيقى والحب!
هكذا تميزت الفنانة الاستعراضية الراقصة جوزيت خليل بتقديمها فيديو راقص أبرز شغفها للرقص الشرقي، والجديد الذي قدمته جوزيت أنها رقصت دون الاعتماد على بزة الرقص الشرقي الخاصة بل نوّعت إبداعها بملابس خاصة بها.
فمن دون الحب كل الموسيقى ضجيج، كل الرقص جنون، لذلك أحبت فنها.
فلطالما حلمت أن تنمى دومًا في عالم الفن وتُبرز موهبتها وشغفها، هاي اليوم وبتميّز رسمت لوحة راقصة على نغمات أغنية جديدة “مصباح علاء الدين” للنجم النمبر وان محمد رمضان. بدت كأنها “جاسمين”، بلوك حديث وعفويّ، ملبيةً دعوة من مصباح العجائب للرقص. لا سيما بأنه كان لافتاً تقديمها الرقص الشرقي بنكهة معاصرة، مستوحى من حركات وطبع المغني. وهي تدعي كل إنسان أن لا يستسلم بل يعزز إيمانه ويعمل جاهدًا لتحقيق حلمه. هذه الرسالة التي تحملها باختيارها لهذه الأغنية.

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

سيدة الأعمال “Laura Jarjour” إسم رائد في عالم إدارة الأعمال

لورا جرجور، سيدة أعمال عشرينية رائدة، طالبة طب