الشاعر أيمن قميحة يختلج النفوس بكلماته العذبة وألحانه الحساسة

الشاعر أيمن قميحة يختلج النفوس بكلماته العذبة وألحانه الحساسة

- ‎فيغير مصنف

بأسلوبه المنفرد وبراعته المختلفة، استطاع أن يصنع لنفسه بصمةً مغايرة في الوسط الفني، هزّت معظم المعايير. الكلمات لديه ليست مجرد أحرف مصطفة، بل مجموعة من الأحاسيس الناطقة التي تعبّر عن لحنٍ صُمِمَ خصيصًا ليحرك المشاعر ويختلج النفوس بإنسيابية لا إراديّة.

هو أيمن قميحة، شاعر وملحن لبناني، إشتهر في الوسط الفني بألحانه المميزة وكلماته العميقة، وحملت جميع أعماله طابع التميّز والإحتراف. الى جانب ذلك، تعاون مع العديد من نجوم الصف الأول في الساحة الغنائية اللبنانية وابتكر مواد فنية مميزة، فكان له وقعه المختلف في معظم الأعمال الفنية والموسيقية، وقد لاقت جميع اعماله النجاح والإنتشار .

أما عن آخر أعماله، فكانت مع الفنان فضل شاكر الذي أطلق مؤخرًا أغنية ” وينك حبيبي” على طريقة الفيديو كليب مع المخرج محمود رمزي وإشراف عام إياد النقيب، حيث لاقت نجاحًا كبيًرا بعد أن جمعت بين صوت شاكر وكلمات وألحان قميحة،وتوزيع عمر صباغ، محدثةً بذلك ضجة كبيرة بعد غياب الأول لـ”٩ سنوات” عن الوسط الفني.

في هذا السياق، تميّزت كلمات وألحان الأغنية بعذوبتها وروعتها، حيث ضربت على الموازين العاطفية مترجمةً بذلك الأحاسيس والمشاعر، وعكست الجو الرومانسي القائم بين العاشقين في الأغنية. وهذا إن دل على شيء فهو يدل على براعة قميحة في نقل الواقع المعاش الى المشهد الغنائي من خلال الكلمات والألحان.

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

دكتور الأمراض الجلديَّة والتّجميل رامي عبادي : إقبال متزايد من الرجال على عمليات التجميل.

منذ بدء عمليات التجميل ورواجها في العالم، ونحن