اجتماع حاسم بين عون والحريري.. وفرنسا تطلب تدخلا أوروبيا

اجتماع حاسم بين عون والحريري.. وفرنسا تطلب تدخلا أوروبيا

- ‎فيمتفرقات

يترقب اللبنانيون ما سيسفر عنه اللقاء الثامن عشر والمزمع اليوم الاثنين بين الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في قصر بعبدا لاستكمال مباحثات تشكيل الحكومة، وما تم التوصل إليه من نقاط بعد لقائهما الأخير.

يأتي ذلك في وقت قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إنه طلب من نظرائه في الاتحاد الأوروبي النظر في سبل مساعدة لبنان الذي يواجه أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود.
وصرح لو دريان لدى وصوله إلى اجتماع لوزراء خارجية التكتل “فرنسا تتمنى أن نبحث قضية لبنان”.

وتابع “البلد يسير على غير هدى ومنقسم… عندما ينهار بلد ما يجب أن تكون أوروبا مستعدة” معربا عن إحباطه من فشل جهود تشكيل حكومة جديدة في لبنان.

وفي السياق أفادت مصادر صحفية لبنانية أن الحريري ناقش مع النائب علي حسن خليل والمعاون السياسي لزعيم ميليشيا حزب الله حسين الخليل في بيت الوسط ملف تشكيل الحكومة، حيث أوضحت المصادر أن الحريري رفض اقتراح زعيم ميليشيا حزب الله بتشكيل حكومة تكنو سياسية، وأصر الحريري خلال المناقشات على تأليف حكومة اختصاصيين مشكلة من ثمانية عشر وزيراً غير حزبيين.

 

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

النجمة درة اول سفيرة عربية ل” شوبارد” في الشرق الأوسط ل٢٠٢٠‎

إختارت ماركة المجوهرات والساعات السويسرية العالمية الشهيرة شوبارد