سفيرة السعادة عبير الغامدي مثال للسيدة المكافحة والمثابرة

سفيرة السعادة عبير الغامدي مثال للسيدة المكافحة والمثابرة

- ‎فيغير مصنف

عبير الغامدي، شخصية ذكيَّة ومتوقِّدة، دائمًا ما تتبع عقلها في جميع أمورها. فيَّاضةٌ بالأحاسيس والمشاعر، تخفق بالحب والحياة، تعدُّ من الشخصيَّات التي تضفي حيويّةً ونشاطًا أينما حلَّت، وتبعث في نفسك شعوراً رائعًا من السلام والهدوء بمجرد الحديث معها، كيف لا وهي نفسٌ مفعمة بالروح والحيويَّة.

لُقبَّت بسفيرة السعادة لفيض ما تضفيه من فرح وحب وسعادة في نفس كل من تلتقيه، ودائمًا ما تقدِّم المساعدة للآخرين دون مقابل، ايمانًا منها أن كل ما تقدمه لمن حولها سيعود لها بطريقةٍ أو بأخرى.

وفي ضوء ما قد سبق، مُنِحت عبير هذا اللقب عن جدارة وكفاءة، بعد ان استوفت متطلبات الحصول على شهادة “استشاري السعادة وجودة الحياة”، بحسب معايير مركز وايد فيو للتدريب والإستشارات في الإمارات العربية المتحدة.

زد على ذلك، تعتبر سفيرة السعادة واحدة من ألمع المدربين المتمرسين والمتخصصين في معظم مجالات الحياة، من تطوير الوعي، الى إرشاد الأُسر، توعية المدمنين، وصولاً الى استشارات مختلفة في العلاقات والحياة الإجتماعية.

وعليه، تكون عبير مثال للسيدة المكافحة والمثابرة التي يقتدى بها، سعت واجتهدت حتى نالت ما تمنت بعزمها واصرارها وقوة شخصيتها.

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الشاب السوري “البين علي” أول متداول سوري للعملات الرقمية وحصد نجاح لافت بفترة قياسية .

الشاب السوري “البين علي” أول متداول سوري للعملات