مدربة الحياة واستشارية السعادة عبير الغامدي تُقدم دعم معنوي للمرهقين والمتعبين من هموم الحياة

مدربة الحياة واستشارية السعادة عبير الغامدي تُقدم دعم معنوي للمرهقين والمتعبين من هموم الحياة

- ‎فيغير مصنف

برعت مدربة الحياة وسفيرة السعادة عبير الغامدي في تنظيم جلسات تمكين جماعية للسيدات، تستهدف المشاكل المنتشرة في أرض الواقع اليوم، مثال الصدمات، الإنفصال وإختلال العلاقات. ومن خلال هذه الجلسات، تُساعد الكوتش السيدات اللواتي تعرضن لمثل تلك المشاكل للنهوض من جديد والعودة إلى حياتهم الطبيعية بعد الإنفصال، الى جانب التخلص من اي ردات فعل سلبية قد تنجم عن التوتر الذي يخلفه إنتهاء علاقة ما، كالتعلّق الذي يعتبر من أكثر الأسباب المعيقة للتجلي، وهنا تكمن مهارة عبير.

كما وتساعد هذه الجلسات المرأة على تخطي مراحل عجزها النفسي الذي تحتاج فيه الى دعم معنوي ويد تنتشلها من وسط همومها، وتُريها الجانب الآخر المشرق من حياتها.

بالإضافة إلى ذلك، تُنظم إستشارية السعادة وجودة الحياة الكوتش عبير جلسات تأمل جماعية في أماكن تُجلي الهم عن القلب، كالبحر والطبيعة، الأمر الذي يساعد في بث نفحات إيجابية في نفوس النساء المتعبات اللواتي أرهقتهم مشاكل الحياة وضغوطاتها.

لمتابعة مدربة الحياة وسفيرة السعادة عبير الغامدي عبر الإنستغرام:
https://instagram.com/abir.h.alghamdi?igshid=1usqhzxvtw2bm

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

والد الزميلة ريما حمدان المهندس حسين حمدان في ذمة الله

نشرت الزميلة ريما حمدان عبر صفحتها الخاصة اعلان