ابراهيم كرادشه يقاضي الفنان ملحم زين ويربح الدعوة. .

ابراهيم كرادشه يقاضي الفنان ملحم زين ويربح الدعوة. .

- ‎فيأخبار الفن

 

بيان توضيحي للرأي العام من شركة ( بترا ) المتعهد الفني

قبل أكثر من سبعة سنوات والخلاف قائم بسبب جولة فنية للفنان ملحم زين في الولايات المتحدة الاميركية في التفاصيل ، اتفق المتعهد الفني ابراهيم كرادشه الذي يملك شركة ( Petra production ) مع ادارة الفنان ( ملحم زين ) لمجموعة حفلات في الولايات المتحدة الاميركية مقابل مبلغ مالي محدد ، فسددت شركة ( بترا ) مبلغ مالي كدفعة مسبقة لشركة ( روتانا ) عبر السيد كريم أبي ياغي ومن ثم الى حساب الفنان ( ملحم زين ) الخاص . هنا بدأت الخلافات . باشرت شركة بترا بعد توقيع العقد بالتقدم للاستحصال على تأشيرات للفنان ( ملحم زين ) وفرقته الموسيقية وهنا كانت المفاجأة بأن الجميع استحصل على التأشيرة ما عدا الفنان ملحم زين وعند سؤال شركة بترا للهجرة و الجوازات الأميركية عن سبب الرفض فكان الجواب ( ممنوع عليه دخول الاراضي الأميركية لأسباب أمنية ) ولدى الشركة البريد الالكتروني لهذا الرفض . عندها اتصل السيد كرادشه بالفنان ملحم زين وتحدّثوا عن موضوع الرفض وأخبره السيد كرادشه عن الخسائر الفادحة التي مُنّ بها نتيجة الإعلان عن إلغاء الحفلات وعدم قدرة الشركة عن استرداد المبالغ الذي دفعتها كدفعات مسبقة ( رعبون ) لقاعات الحفلات وشركات الصوتيات وشركات لإتمام هذه الجولة بأجمل الحفلات . واتفقا على ان يعاودوا محاولة تقديم التأشيرات لأتمام الإتفاقية وتعويض ما يمكن تعويضه من هذه الخسائر في الجولة القادمة وهذا ما حصل استمرت شركة ( بترا ) بتقديم طلب للتأشيرة للفنان ملحم زين وفي كل مرة يأتي الرفض مجدداً رغم انه وبكل مرة لتقديم الطلب هناك مصاريف مكلفة . بعد مرور فترة من الوقت بدأ الفنان ملحم زين بالتكلم عن الموضوع في كواليس الصالونات بأنني انا السبب في مشكلة التأشيرة و و و ….. بدأ الأخير بالتحدث بأنه يريد ان يقوم بجولة فنية مع متعهد آخر . إتصل السيد كرادشه بألفنان ملحم زين لمعرفة ما الأمر واخبره مجدداً بإن الشركة مكبدا خسائر فادحة لا يمكن تناسيها . بدأت الإتصالات من هنا وهناك وكان آخرها رسالة صوتية من الفنان ملحم زين بدأ فيها بالسباب والشتائم ولدى السيد كرادشه جميع هذه التسجيلات وينوي نشرها للرأي العام في الوقت المناسب . بدأ تدخل الأصدقاء لحل المشكلة من قبل متعهدين في امريكا وبعض الفنانين فأخبرهم السيد كرادشه بأن ممكن ان نحاول مجددا أن نستحصل على تاشيرة لإتمام ما اتفقنا عليه فوافق بالوساطة ، ليكتشف الاخير بأن الفنان ملحم زين وقع عقد مع شركة كندية لأصحابها فادي ابو عاصي و مجد وطوني ونة ، واتفقوا على برنامج فني شبيه لبرنامج امريكا الفني في ( جزر الدومينيكان ) ليأتوا بالجمهور الأمريكي، ومن المعلوم ان جزر الدومينيكان لا يوجد فيها جاليات عربية ، فهنا كان قد اخل بالإتفاق المبرم بيني وبينه بعد تدخل الأصدقاء . وأضاف السيد كرادشه اني اتأسف على بعض الفنانين الذين لا يهمهم الخسائر الذي يتكبدها المتعهد نتيجة هذا العمل لا يهمهم لا جمهور ولا شي سوى المال ، وقال كان من الممكن ان تحل هذه المشكلة من دون الوصول الى هنا رغم ان الفنان ملحم زين يدري بأن الخسائر كبيرة بسبب هذه الجولة الفنية التي لم تحصل. عندها تقدمت الشركة اي ( بترا ) بدعوى قضائية عبر موكلها القانوني لإنصافه في ما تكبد من خسائر كبيرة وبعد فترة كان الحكم لصالح شركة ( بترا ) بتغريم الفنان ملحم زين مبلغ مالي لم يشئ السيد كرادشه الإفصاح عنه ولكن قال يفوق النصف مليون دولار واعتبر ان الحكم هو انصاف للحق وان الدولة الامريكية دولة قانون وتخاف على مصالح مواطنيها الذين يدفعون الضرائب والرسوم كافة ، وأضاف السيد كرادشة بأنه سوف يأخذ حقه ، لا سيما بأن القضاء الاميركي للحكومة الفيدرالية تأخذ حق المواطن الاميركي أينما كانولا نتحمل مسؤولية الحكم في حال تمّ توقيف الحفل.
وأشار الى انه سوف ينفذ الحكم في جميع الدول التي تأخذ بالحكم الامريكي لأنال حقي من اي شخص يستهين بحقوق الأخرين. وأخيراً قال السيد كرادشه نحن شركة لديها اكثر من ٢٧ سنة في هذا المجال ونحترم جميع من تعاملنا وما زلنا على اكمل وجه والكل يشهد لنا بحسن و دقة و كفائة عملنا.

 

ملاحظة : ادارة الموقع لا تتبنى اي كلمة من البيان مع حفظ الرد

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

ايليو دقوني ينشر فيديوهات طريفة على صفحاته على سوشيال ميديا

  تمكَّن ايليو دقوني ان يلفت انتباه رواد