الفنانة سوزان نجم الدين امرأة متجددة عاشقة للذكريات بجلسة تصوير جديدة…

تقرير: وسيم عليا

هي كالشجرة الطيبة لا تنمو إلا في تربة التضحيات، لايوجد سعادة بالنسبة لها أكثر من حرية موطنها، فالوطن عندها هو الانتماء والوفاء والتضحية والفداء وليسَ مجرد ادعاء، إنها الفنانة العربية سوزان نجم الدين، والتي نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور جديدة لها من جلسة تصوير في أحياء دمشق القديمة وعلقت قائلة:
“من دمشقَ الحبّ نختبئُ بين ردهات الذاكرة نستظلّ بعبق أيامنا الغابرة ونتفيئ بذكرياتنا هناك علّنا نحتفظ
ببعضٍ من أريجها في روحنا المتعبة، شكراً لكل من أعادني إلى تلك الذكريات الجميلة لأسرق منها بعض الفرح”.
والجدير بالذكر أن نجم الدين من الفنانات التي تحافظ على أناقتها وجاذبيتها باستمرار وبدت بالصور كعادتها امرأة متجددة مليئة بالحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock