“ذليل” بقلم: وسيم عليا

“ذليل” بقلم: وسيم عليا

- ‎فيمتفرقات

“ذليل”
بقلم: وسيم عليا

يكفيني فخرًا أنك في نهاية المطاف ذليل..
كم تنفست من دوني هواءًا نقيًا عليل…
ياحبذا لو كنت كنديم.. كخليل…
يا سارق السعادة
كم تمنيت عودتي لأبدأ من جديد وقت الولادة…
وكم..وكم حلمت معك بالقليل..
يا زارع البؤس
يا زارع القهر
يا حاقدًا
أزح عني غيمتك السوداء
فلم أعد أطيق الانتظار
وبرؤيتك أصبحت ضليل..
لا أريد غدرًا جديدًا
ولا خيانة جديدة
سألملم ماتبقى من عنفواني
وسأرحل لأجدد مكاني
فكل كلام الحب معك تغربل…
وكل وصف المدح فيك تكبل…
وتغربت وفقدت الدليل…
مشاعري أصيبت بالشلل
من كثرة مخاوفك والعلل
عندما قررت تركك للمرة الأولى
قد كان عندي أمرًا جلل
وأنت وجدت البديل..
أما اليوم لا أبالي
ومن وجودك بت أعاني أعاني الأمرين
عيناك لئم وخساسة
وآه على أيام مضت ويا حسافة…
وأكاذيبك
وأقاويلك..
منمقة..منسقة…كتراتيل
كم من شيطان في داخلك
لتتعود على غيابي على فقدي..
يا من قطعت نفسًا باتت كالوأد…
أقولها…بأني سئمتك…ومنك مليل…
ولكن..
يكفيني فخرًا أنك في نهاية المطاف..ذليل
لعل وعسى يشفى منك الغليل… …

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

خبيرة التجميل مايا قواس تولي اهتمام خاص للموسيقى

إلى جانب هيامها بالحيوانات، تولي خبيرة التجميل مايا