فراق بيننا لامحالة بقلم وسيم عليا

فراق
بقلم: وسيم عليا

فراق بيننا لامحالة
استنفزت محاولاتك وأن أعود فهذه استحالة
ضاقت عليك الحالة
لتخدع وتقاضيني كإدانة
من سواك وغيري سوّاك وأنت بسواك تمردت
يامن صدقي جرحت
أتحسب أنك إله
تملك القوة والجاه
وقلبي من دونك قد تاه
وسرقت بسمة من فاه
افتكرت بقربك الدلع
ولم أعلم بأن نهايتي معك وجع…وجع
اختصرت مسافتي
ولولا مخافتي
وقليلًا من لطافتي
لابتعدت من سنين
هجرت وتغربت
وسيطويك النسيان
كدفاتر ممزقة
كصور محروقة على جدران
كخربشة على حيطان

وصلتني هداياك في العيد قهرٌ وذلٌ وكسرُ خاطر
وما زاد في استغرابي
اهتمامك لأول مرة
فلم تبخل بفرط الاهتمام
وزينتهم بحبل من الكذب
في كل عقدة منه
تجريح
طفح القلب منك
اما آن له أن يستريح
طعناتك لم تؤثر
ورصاصك لم يدمر
قصبا انا طعن وأصبح ناي…
أمتص غضبا ولن تنال رضاي…
يا من تحاضر العهر بالشرف
ها انا ذا اتقيأ آلاما
إكرامك دفنا يليق بك ليس عليه سلاما
كميت أنت لايقوم
أخ للمصلحة ولاتدوم
ولأنك قليل أصل ليس عليك لوم…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock