مدرسة الروابي للبنات مجهود أردني يحاكي التنمر..

مدرسة الروابي للبنات مجهود أردني يحاكي التنمر..

- ‎فيأخبار الفن, برامج وتلفزيون

متابعة: وسيم عليا

في زحمة الأعمال الدرامية التي تُعرض في الوقت الحالي “مدرسة الروابي للبنات” والذي تصدر حديث الناس منذ بدء عرضه على نتفليكس.
والعمل إنتاج أردني ويتوجه لجمهور المراهقين بشكل خاص.

وتدور أحداثه حول قصة فتاة في المرحلة الثانوية تتعرض للتنمر فتجمع مجموعة من البنات المهمّشات ويخططن معاً للانتقام المثالي والرد على المتنمرين.

ومن يتابع العمل يلاحظ وجوه جديدة وهذا يساعد على استمرارية الجيل الجديد والإيمان بموهبته وطاقته، وهناك مجهود واضح على الصعيد الفني والإنتاجي.
وتميز العمل بإخراجه الفني والذي تميزت فيه كاتبة العمل  المخرجة تيما الشوملي وبشكل ملحوظ حيث بدت متمكنة بشكل كبير من معظم أدواتها كمخرجة تخطو خطواتها الأولى خارج عالم السوشال ميديا.
ومن العناصر الملفتة في “الروابي” الممثلات الرئيسيات، فالكاستنغ أو الاختيار كان جيداً لما يتمتعن به من حضور على الشاشة.
العمل من بطولة الوجوه الثلاثة الجديدة (أندريا طايع،يارا مصطفى وسلسبيلا) وأيضًا (نور طاهر،جوانا عريضة، وراكين سعد)، وشكلوا مع بعضهم خلية عمل مثمرة نصيبها النجاح.
والجدير ذكره أن المسلسل بشكل عام ممتع على صعيد الفكرة وصياغتها الدرامية وخاصة الموضوع الذي تناوله وهو موضوع التنمر والانتقام.
إضافًة لذلك شكل العمل جهداً يستحق التشجيع فهو أول لصانعيه وبمواهب أردنية قامت بتنفيذه فنياً من تصوير ومونتاج وتصميم، في بلد قليل الإنتاج عموماً مقارنة بالبلدان العربية.

 

“مدرسة الروابي للبنات” يأتي من تأليف تيما الشوملي وشيرين كمال بالتعاون مع إسلام الشوملي، وإخراج تيما الشوملي.

 

 

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

ايليو دقوني ينشر فيديوهات طريفة على صفحاته على سوشيال ميديا

  تمكَّن ايليو دقوني ان يلفت انتباه رواد