السيد عبدالله بن علي الباشا فاعل للخير ودالٌ عليه في آنٍ واحد…

السيد عبدالله بن علي الباشا فاعل للخير ودالٌ عليه في آنٍ واحد…

- ‎فيمتفرقات

متابعة: وسيم عليا

الكرم صفة أصيلة في النفس الإنسانية ومعناها الإعطاء الإنفاق وطيب النفس، ولأن زينته الكرم والسخي كان لابُدّ من الإضاءة على أعمال السيد الشيخ عبدالله بن علي الباشا العاصي الجربا الذي عاش ليحيا بخلقه وعلمه هو رجل والرجال قليلون في زمن كثر فيه الخداع إلا أنه أبى أن ينسى بلده بالرغم من تغربه.
استضاف رأي الآخرين وحوّل حسن التلقي لفن.
يذكر أنه سوري من مواليد الحسكة وهاجر إلى المملكة العربية السعودية.
قدم عدة مساعدات إنسانية في الدول العربية للفقراء والمحتاجين نذكر منها: فتح عدة مشافي في مناطق الجزيرة السورية وتكفل بعدة عمليات ضخمة للناس المحتاجين إضافة لمصاريف الأدوية، كما عمل على توزيع أكثر من 17عشر ألف طرد ماء ومئات الصهاريج المحملة بالمياه لإغاثة أبناء محافظته بسبب قطع المياه، وقام بحملة المليار التي استفادت منها الأرامل والمطلقات بتسجيل أكثر من 12ألف عائلة مستفيدة والعديد العديد من حملات المساعدة.
والجدير ذكره أن للسيد عبدالله عدة ألقاب والسبب محبة الناس بلا شك منها: حاتم العصر، شط العرب، زيزوم شمر، فزعة الملهوف، إمام الجود.
ولايسعنا القول نهايًة إلا بالشكر والتقدير لهذا الشخص المضحي وما أنبل الكرم حين يأتي منه وإن وهَب أعطى فهو صاحب شيمة كريمة رحيمة وفضله ينشر في الآفاق وللجود عنوان وسخاء وساتر للعيوب ولبرد المحتاج هو غطاء.

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

رورو حرب تشعل الأجواء في سهرة من العمر في ” زاد الخير “…

خبر: وسيم عليا تميزت بخامة صوتية تحدّت الوصف،