معرض قطر للضيافة 2021، دورة إستثنائية تعيد إحياء قطاع الضيافة والفنادق والمطاعم في قطر

معرض قطر للضيافة 2021، دورة إستثنائية تعيد إحياء قطاع الضيافة والفنادق والمطاعم في قطر

- ‎فيمتفرقات

إختتمت في العاصمة القطرية الدوحة مؤخراً فعاليات معرض قطر للضيافة المعرض التجاري الدولي الأبرز في مجال الضيافة والفنادق والمطاعم والمقاهي في قطر، فعالياتها بنجاح كبير بمشاركة 31 دولة و170 عارضاً وحضور أكثر من 11.000 زائر. وشكل الحدث، الذي أقيم في الفترة من 8 إلى 11 نوفمبر الجاري في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، إحتفالاً حقيقياً بعودة قطاع الضيافة والفنادق والمطاعم إلى الحياة بعد أزمة وباء كورونا من خلال إعادة جمع مختلف الجهات الفاعلة في القطاع من الموردين والمستثمرين والمختصين من قطاع السفر والضيافة لاستشكاف الأسواق الجديدة وفرص الاستثمار وتبادل الأفكار ومناقشة آخر التطورات في هذه الصناعة.

خلف النجاح الإستثنائي للمعرض وعودته بقوة بعد عامين من التوقف، يقف فريق الشركة الدولية للمعارض (IFP) الذي يمثل روح الريادة اللبنانية، وإرادة التغلب على التحديات، والإلتزام المطلق بأعلى مستويات التنظيم والإحترافية، بقيادة مدير الشركة حيدر مشيمش، وإلى جابنه مدير المشروع كريم رفول، وأنطوان نافعة، وعمر اللحام، وعبد الكريم صبح، وبقية العاملين في الشركة من أفراد يتمتعون بخبرة طويلة في مجال تنظيم المعارض في قطر.

بالنظر إلى نجاح الدورات الخمس السابقة من الحدث، يعد معرض “قطر للضيافة” محركاً رئيسياً لقطاع السياحة والضيافة في قطر، كما أنه يلعب دوراً هاماً في دعم التنويع الاقتصادي. وقبيل بطولة كأس العام لكرة القدم 2022، سيحفز قطاع الضيافة والسياحة الأنشطة الاقتصادية في الدولة ويفتح فرصاً جديدة لتعزيز السوق، الذي من المتوقع أن ينمو بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 12.1% في الفترة من 2019 إلى 2022 لتصل قيمته إلى 1.4 مليار دولار.

ووسع معرض “قطر للضيافة” على مر السنين من حضوره ونشاطاته لتلبية المطالب المتنامية للقطاع على المستويين المحلي والدولي. وستشمل أيام المعرض عقد مؤتمرات وبرامج تدريبية ومسابقات متخصصة في مجال الضيافة والفنادق والمطاعم والمقاهي، بالإضافة إلى برنامج للتوفيق بين الأعمال على مستوى الشركات لأبرز اللاعبين في المجال من أجل تسويق منتجاتهم وخدماتهم للمشترين والمستثمرين المحتملين وأصحاب الأعمال.

 

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الفنان والقنصل عبد الجليل : الفن هو رسالة سلام ومحبة و الحياة الديبلوماسية لها مسؤولية كبيرة

الفنان والقنصل عبد الجليل : الفن هو رسالة