الإعلامي أيمن نور الدين لـ “خبر عاجل”: ماقاله والد حسام حبيب فى التسريبات كشف عن نوايا ابنه الحقيقية

الإعلامي أيمن نور الدين لـ “خبر عاجل”: ماقاله والد حسام حبيب فى التسريبات كشف عن نوايا ابنه الحقيقية

- ‎فيأخبار الفن, مواضيع هامة

لمياء علي

َُضُجت مواقع التواصل خلال الساعات الماضية، بانتشار أنباء عن طلاق الفنانة شيرين عبد الوهاب من الفنان حسام حبيب، بشكل رسمي، دون أي توضيح أو رد أو تأكيد من كلتا الطرفين.

وتواصل خبر عاجل مع الإعلامي المصري أيمن نور الدين، والذي أكد صحة الأنباء المتداولة، وقال: بالفعل وقع الطلاق بين شيرين وزوجها الفنان حسام حبيب، والأمر هذا حدث بسبب جوانب عدّة وأسباب كثيرة.

وأضاف: علاقة الثنائي كانت في مهب الريح، ومن قبل وقوع أزمة تسريبات والد زوجها حسام، وهي تشعر بعدم الأمان معه كزوج وحبيب.

وتابع: كما أن بعد أزمة التسريبات الخاصة بوالد زوجها والتي كشفت عن خطته ضدها، بدأ هذا الشعور الذي كان بداخلها يزداد، ورغم أنها خرجت لجمهورها بعدها وظهرت معه مدافعة عن زوجها، إلا أنها صدقت جزء كبير من كلام والده في هذه التسجيلات التي سربت لحماها.

واستطرد: وبالتالي كثرت مخاوفها وشكوكها بأن من الممكن أن يتزوج عليها كما قال والده خلال التسريب الصوتي الأخير له، كما أن استمرار الثنائي في الزواج بعد التسريبات هذه، كان محاولة لإحياء ميت ولكن دون جدوى.

وأوضح: كما أن شيرين بدأت تفقد صبرها خاصة في الفترة الأخيرة، لأن رغبة حبيب في إدارة أعمالها بنفسه زادت أكثر من الأول، فقد أراد السيطرة على الأمر بالكامل، وتركه لأعماله وفنه والتفرغ فقط للهيمنة على إدارة أعمالها، وتصميمه على ذلك.

وختم: وهذا الأمر فتح بابا من الخلافات بينهما، لا سيما وأن عدد من المقربين حولها عاتبوها وأخبروها بأنها في تراجع كبير من الناحية الفنية، ولذلك فقد طلبت الطلاق واستجاب لرغبتها حسام حبيب في النهاية.

وفوجيء الجمهور بعد انتشار أخبار الطلاق، بحذف حسام حبيب لعدد من الفيديوات التي تجمعه بزوجته وابنتيها مريم وهناء، من زوجها السابق الموزّع الموسيقى محمد مصطفى، فيما أبقى على منشورات محدّدة جمعته بـ عبدالوهاب.

ومنذ فترة طويلة، تم تسريب تسجيل صوتيّ منسوب لحسين والد حسام حبيب، جاء فيه أنه يخطّط لإقناع ابنه بالزواج بفتاة أصغر سناً بهدف الإنجاب، بعد الاستيلاء على أموال عبدالوهاب وممتلكاتها، لافتاً إلى امتلاك ابنه توكيلاً عاماً للتصرّف بحساباتها الماليّة.

وأدلت حينها عبدالوهاب بتسجيل صوتيّ من جزئين، أعلنت من خلاله براءة زوجها من كلام والده، ووضعت فيه النقاط على الحروف، مطمئنة بالدرجة الأولى جمهورها إلى أنها بخير، ولا خطر على حياتها. وقالت: “أريد أن أطمئن جميع من يحبّني بأنني بخير، وإلى جميع الناس الطيّبين أنا بخير، وليس هناك أيّ نوع من أنواع الخطر على حياتي”.

وأضافت: “إزاء ما حصل، إنّ الأمر تطلّب منّي الرّد بالصوت، لأنه لن ينفع الرّد عليه بكلمتين، فاسمحوا لي أن أقول لكم إنّ حسام (حبيب) زوجي الذي أعرفه، هو من أنظف رجال الدنيا وإنسان محترم، ويحبّني أكثر من نفسه، ولا يستحق القسوة هذه، لكنني أعذركم لأنكم لا تعرفونه”، مشيرة إلى أنّ “الرجل الذي وضعه الله في طريقي في وقت كنت فيه مكسورة ومدمّرة هو من أعاد لي شخصيتي، وجعلني أعلم كيف أتكلم وأعاد لي الثقة من جديد”.

وختمت: “الله هو من أرسل حسام لي، والله لا يؤذيني، حسام يحبني أنا وابنتيّ أكثر من نفسه، دليل على ذلك أنه منذ اليوم الذي تزوجني لم يستفد بأي شي، ولم يفعل لنفسه أي شيء، هو يعيش كي يخاف عليّ أنا وعائلتي من كل شيء.

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الفنان والقنصل عبد الجليل : الفن هو رسالة سلام ومحبة و الحياة الديبلوماسية لها مسؤولية كبيرة

الفنان والقنصل عبد الجليل : الفن هو رسالة