كندة حنا تعلق على مشهد القبلة مع عبدالمنعم عمايري

كندة حنا تعلق على مشهد القبلة مع عبدالمنعم عمايري

- ‎فيأخبار الفن, متفرقات

ردت الفنانة السورية كندة حنا على الجدل والانتقادات التي تعرضت لها مع زميلها الفنان عبد المنعم عمايري بسبب مشهد القبلة الحميمة الذي جمعهم في فيلمهما الإفطار الأخير.

وأوضحت كندة حنا أن القبلة لم تكن موجودة في السيناريو لكنهما قرروا إضافتها بعد أن شعرا أن المشهد يستدعي ذلك وجاءت عفوية.

وتابعت: “قمنا بمشهد القبلة بيني وبين عبد المنعم عمايري من تلقاء أنفسنا لأننا أحسسنا به، فهو لم يكن موجودا في السيناريو”.

وانتقدت كندة حنا الانتقادات التي وجهت لهما بعد تسريب لقطة من الفيلم قائلة: “للأسف أصبحت هذه الترهات شرا لا بد منه، ترفع في كل مرة بحجة العادات والتقاليد التي لا يملك أحد تعريفا واضحا لها”.

ووجهت سؤالاً إلى منتقديها قائلة: “هل يمكن لأحد أن يخبرنا مثلا لماذا لا تعني القبلة لهم إلا الجنس، هل عنت يوما لهم معنى الحب أو الطمأنينة حتى؟”

وأضافت أن المشهد الذي تسبب في الهجوم عليها موجوداً في فيلم سينمائي وليس عمل درامي يعرض على التلفزيون او مواقع التواصل الاجتماعي ولا يمكن لأي شخص مشاهدته ولكن يجب الذهاب إلى السينما وحجز بطاقة للشماهدة.

واختتمت حديثها ساخرة من المنتقدين، قائلة: “إذا، المشاهد لا تذهب إلى أحد لتخدش حياءه!”.

عبدالمنعم عمايري يرد على مشهد القبلة
وفي أول تعليق من الفنان عبد المنعم عمايري الذي تعرض لهجوم شديد بسبب مشهد القبلة أكد المشاهد التي يكون لها مبرر درامي يؤديها ولا يوجد أزمة في ذلك.

وانتقد في حوار له عبر إذاعة شام أف أم الأسئلة التي وجهت له والتعليقات حول علاقته بكندة حنا مؤكداً أنه يعتبرها اختفه ولا يحمل مشهد القبلة أي معنى آخر.

واستنكر عبدالمنعم العمايري تلك الأسئلة لافتاً إلى انه يحترم الفنانة كندة حنا بشكل كبير ويحترم زوجها، معلقاً بأن شخصية سامي في الفيلم لا تعبر عن شخصيته الحقيقة.

وتابع قائلا: “نحن مع مرور الزمن نزداد تخلفاً.. وعندما يكون هناك مبرر درامي لأي مشهد -مهما يكن- فإنني أؤدّيه”.

وحول السياق الدرامي للمشهد، أوضح :”كان المشهد لوداع زوجة لزوجها، فهل يودعها بالعناق وكأنه مسلسل باب الحارة؟”.

قبلة عبد المنعم عمايري وكندة حنا
وتضمن المشهد قبلة بين عبد المنعم عمايري وكندة حنا، كما تضمن الفيلم الذي عُرض ضمن فعاليات أيام الثقافة السورية في قاعة الدراما في دار الأسد للثقافة والفنون، وحضر العرض العديد من الممثلين السوريين مشهد لهما في غرفة النوم.

وتصدر عبد المنعم عمايري وكندة حنا منصات التواصل الاجتماعي ومؤشر محرك البحث جوجل في السعودية، بمجموعة من التعليقات الحادة التي انتقدت جرأتهما.

واعتبر متابعو النجم السوري أنه تجاوز بذلك الخطوط الحمراء، وهاجموه بشدة خاصة بعد رده الذي أثار الجدل، حيث انتقد الجمهور كلماته خاصة وأنه استشهد بمتابعتهم للمسلسل الشهير، لعبة صراع العروش.

وجاء في منشور نسب لعبد المنعم عمايري: “عفكرة اللي عم ينتقدون نفسهن شافوا مسلسل صراع العروش وضلوا سنة عم يحكون عن روعة المسلسل والأداء والتمثيل والإخراج للمسلسل الأجنبي.. حاجتكن بقا دافنينو سوا.. وبيكفي ازدواجية معايير إذا شفتو بوسة أو حمام أو أي شي”.

الفنان السوري نفى رده، مؤكداً على أن ما تم تداوله ما هو إلا انتحال لشخصيته وأنه لم يدل بأي تصريحات أو ردود بهذا الشأن.

وفي تصريحاته لإذاعة شام إف إم، قال عبد المنعم عمايري إنه ينفي جملة وتفصلاً ما تم تداوله، مؤكداً على أنه لم يصرح بأي تصريحات خلال الفترة الماضية، وأن ما تم نقله على منصات التواصل الاجتماعي حدث بعد أن انتحل أحد الأشخاص شخصيته ودون ما أثار الجدل، وأشار عمايري إلى أنه لن يرد على مهاجميه بكلمة واحدة وأنه يعرف كيف يقدم فن جيد

 

‎إضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

كارمن لبّس وخالد القيش ينضمّان إلى الموسم الثالث في دوريْن محوريّيْن

أزمات مالية تتصدى لها العائلة وتحديات مصيرية يواجهها