إسرائيل ومسابقة ملكة جمال الكون: جدل بسبب مشاركة عربية في المسابقة

اختتمت فجر الاثنين فعاليات مسابقة ملكة جمال الكون، إلا أن الجدل حولها لم يخفت عبر مواقع التواصل الاجتماعي. يدور جانب من الجدل حول استضافة إسرائيل للحدث العالمي ومشاركة متسابقات من دول عربية فيه، بينما يتعلق الجانب الآخر بنقاش متكرر بشأن دور هذه المسابقات في تسليع الجسد. فكيف بدت فعاليات هذه السنة؟

توجت الهندية هارناز ساندو ملكة لجمال الكون في مدينة إيلات الإسرائيلية يوم الإثنين، وسط دعوات وضغوط تعرضت لها الكثير من المشاركات لمقاطعة المسابقة العالمية.

وفي الوقت الذي غابت فيه ملكات جمال دول إسلامية عن المسابقة لظروف وأسباب مختلفة، ظهرت ممثلتا البحرين والمغرب في كل فعاليات المسابقة، الأمر الذي جر عليهما الكثير من الانتقادات.

يشار إلى أن ملكة جمال المغرب، كوثر بن حليمة، وملكة جمال البحرين، منار نديم دياني، تنافستا مع 78 مترشحة أخرى على لقب هذا العام.

وقد انضم المغرب إلى قطار التطبيع في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ليصبح رابع بلد عربي يطبع العلاقات مع إسرائيل أواخر2020، إلى جانب البحرين والسودان والإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock