الإعلامية نجود ياسين : أصبحت مواقع التواصل الإجتماعي مسرحاً لغياب ثقافة الرأي الآخر

تتراجع ثقافة تقبل الرأي الآخر يوماً بعد يوم في وقتٍ يرفضُ به العديد من الأشخاص وجهات النظر الأخرى إن كانت مغايرة أو مختلفة عن آرائهم، ولا تتماشى معها.

في هذا السياق، تقولُ الإعلامية نجود ياسين أن المشكلة لم تعد فقط بتقبل الآراء عند اختلاف وجهات النظر، بل أصبح من يقدم رأيه المغاير عرضةً للهجوم والإقصاء، فضلا عن شن وابلٍ من الاتهامات عليه، ليصل الأمر إلى حد التخوين والتنمر والتقليل من الشأن.

الى جانب ذلك، تؤكدُ نجود أن مواقع التواصل الإجتماعي أصبحت مسرحاً لغياب ثقافة الرأي الآخر، حيث تحتد النقاشات و تتطور لمشاكل كبيرة بين الأشخاص، وخلافات شخصية عميقة لمجرد التعبير عن الرأي الآخر.

و تضيفُ ياسين أن إحترام الآخرين يعني احترام الفرد لذاته عبر فتح آفاقٍ للحوار الذي يعتبر الأسلوب الأمثل لحل مختلف القضايا و المشاكل الإجتماعية و السياسية التي يعاني منها العالم منذ سنواتٍ عديدة.

من جهةٍ أخرى، تلفتُ ياسين أن للمرأة حصتها من هذه القضية، خصوصاً في بعض المجتمعات العربية التي لا تحترم رأي المرأة ، بل تعرضها لكافة أنواع المشاكل النفسية و الشخصية نتيجة السيطرة التامة للرجل على حساب المرأة، و التي يضمنها القانون للأسف في بعض الدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock