“الإعلام بين الإيجابيات والتحديات” تنظيم أكاديمية الاتحاد الوطني

 

ضمن أهدافها التوعوية والتربوية عقدت أكاديمية الإتحاد الوطني لإعداد القادة دورة تدريبية بعنوان “الإعلام بين الإيجابيات والتحديات” من إعداد وتقديم “الإعلامية عبير بركات” عضو هيئة التدريس في أكاديمية الإتحاد الوطني لإعداد القادة التي طرحت مواضيع عديدة حول كيفية تأئير الإعلام ايجابياً في حياتنا وما هي التأثيرات السلبية لوسائل الإعلام وكيف نتجنبها وأهمية مواقع التواصل الاجتماعي وخطرها ودور العائلة في مواجهة سلبيات وسائل الاعلام.

 

 

ورحّب العقيد رامي الشماخ الأمين العام للإتحاد الوطني بالحاضرين ونوّه بأهمية الإعلام في حياتنا اليومية لنشر الثقافة بين فئات وشرائح المجتمع الواحد، وبين الثقافات المختلفة بين المجتمعات، وعلى نشر روح الاحترام من خلال التعرّف على هذه الثقافات المغايرة.

 

أيضاً أكدت المستشارة أماني المنياوي نائب رئيس مجلس إدارة اكاديمية الاتحاد الوطني لإعداد القادة على مفهوم الإعلام في متابعة الأخبار اليوميّة، ومشاهدة بعض البرامج الترفيهيّة، المسابقات، إعلانات، برامج تعليمية، الاطِّلاع، التثقيف، ونوّهت بنجاح الرسالة الإعلاميّة بمدى تأثُّر الجمهور فيها لما تحمل بداخالها من مضامين مُتعدِّدة لأن وسائل الإعلام ليست مُؤسَّسات معزولة عن مجتمعها، ويُعتبَر تعدُّد وسائل الإعلام، وتنوُّع أنماط عَرْضها للمحتوى دليلاً على تنوُّع الجماهير فكلّ فئة جماهيريّة في المجتمع لديها ما ينسجمُ معها من قنوات، وصُحف، ومجلّات، وإذاعات، فأهمية الإعلام أنه يروِّج فكرة، أو مُنتَج، أو قناعة، والجمهور بيتبنِّى هذه القناعة تدريجيّاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock