الممثلة مريم الكرع تطمح لولوج عالم الغناء، وتكشف عن تفاصيل أخرى في برنامج هل تجرؤ مع رجاء قصابني

كشفت الممثلة المغربية مريم الكرع، عن مجموعة من الخبايا خلال برنامج هل تجرؤ في موسمه الثاني بنسخته المغاربية مع رجاء قصابني، الذي يبث على قناة الآن الإخبارية.

وأكدت الممثلة مريم الكرع، أنها ترى نفسها أكثر في السينما، لأن هذه الأخيرة تعطي الممثل الفرصة لتجسيد العديد من الشخصيات المركبة والصعبة على حد تعبيرها.

وأردفت الكرع، أن تجربتها في برنامج مداولة، تعتبر مدرسة بالنسبة لها، مضيفة أن أي فنان يمر من هذا البرنامج، تعطى له الفرصة لتمثيل العديد من الأدوار، ويأخد منها تجربة يضيفها على مسيرته الفنية.

وقالت مريم الكرع في معرض الحديث عن تأثير جائحة كورونا على الممثل المغربي، أنها تأثرت بهذه الجائحة كباقي الفنانين، مشيرة  أنه ينبغي استحضار الجانب الايجابي في  هذه الأزمة.

وأعربت الممثلة مريم الكرع عن سعادتها بالمشاركة في الفيلم المغربي بعنوان آش داني الذي عُرض باللهجة الأمازيغية، حيث صرحت أنها جد فخورة بخوض هذه التجربة، نظرا لكونها تنحدر من أصول أمازيغية، وكذلك لتحقيقها لحلم والدها.

وفي نطاق الحديث عن المسرح والسينما والتلفزيون، اعتبرت مريم الكرع المسرح مدرسة لأي فنان، لتكوين مسيرته الفنية، في حين أكدت على أن التلفزيون يقرب الفنان أكثر من جمهوره، أما السنيما حسب وجهة نظرها تعطي للفنان الفرصة للعب أدوار متعددة.

وصرحت الممثلة مريم الكرع، أنها تخشى وترفض المشاركة في الأدوار التي تكون فيها الشخصيات  مركبة، حيث اعتبرت هذه الأخيرة صعبة الخروج منها، مثلا الأدوار الجريئة، مضيفة أنه ينبغي على الفنان احترام نفسه، وعائلته، وكذا جمهوره.

وفي سياق الحديث عن تجربتها في المسلسل الدرامي بنات العساس للمخرج المغربي إدريس الروخ، أوضحت الكرع أن هذه التجربة تعتبرها مغايرة على باقي تجاربها السابقة، واستفادت منها الكثير، وأكدت على أن الدراما المغربية عرفت تطورا كبيرا، في حين قالت أنها تطمح للمشاركة في مسلسل عربي، واعتبرتها أنها أمنية كل فنان، بهدف التعرف على ثقافات أخرى، وخوض تجارب مختلفة.

ومن جهة أخرى، قالت مريم الكرع، أنها تشغل أيضا منصب رئيسة شؤون المرأة والطفولة والمسرح والفن الثقافي بهيئة الشباب الملكي المغربي الشريف، موضحة  أنها تحب كل التفاصيل التي تتعلق بالمرأة المغربية والعربية، من خلال الاستماع الى مشاكلها، وأكدت أنها تعلمت العديد من الأشياء عن طريق هذه التجربة، واكتشفت من خلالها ثقافات أخرى.

وفي معرض حديثها عن تجربتها في غناء كوفر لأغنية وقتاش للفنانة المغربية أسماء لمنور، عبرت مريم الكرع عن اعجابها بهذه التجربة، وأضافت أنها تطمح لإصدار أغاني خاصة بها مستقبلا.

وفي سياق آخر، أكدت النجمة المغربية الكرع، أنها شاركت في الاستحقاقات  الانتخابية الأخيرة، وصرحت أنه يجب على كل فنان تشجيع جمهوره، من اجل القيام بهذا الواجب الانتخابي، وأردفت أنها تتمنى من وزارة الثقافة تغيير الصناعة السينمائية، من أجل النهوض بمجال التمثيل في المغرب.

وخلال التطرق إلى مرحلة المراهقة، قالت مريم الكرع، أن موهبة التمثيل برزت لديها منذ الصغر، حيث اوضحت أنها كانت تقوم بتقليد أفراد عائلتها، كما أفصحت عن موهبة أخرى تملكها إلى جانب التمثيل، والتي تتجلى في الطبخ.

ومن جهة اخرى، أبدت الفنانة الكرع، اعجابها بالموضة، مضيفة أنه ينبغي على كل فنان الاهتمام بإطلالاته، وأناقته، وأن يظهر في أحسن حلة أمام متابعيه.

وفي ختام البرنامج، أفصحت الممثلة مريم الكرع، عن مشاريعها الفنية المستقبلية، حيث أكدت أنها ستشارك في مسلسل مغربي بعنوان ” الزطاط”، سيعرض خلال شهر رمضان المقبل، والذي ستجسد فيه شخصية السلطانة نجمة، متمنية أن ينال إعجاب المتابعين.

ويشار إلى أن،  برنامج “هل تجرؤ” من انتاج شركةNR Production    لنبيل  الرفاعي، ومن إدارة  إنتاج تاج الدين جبار، وتحت إشراف  الاعلامية رانيا الصياح ومن تقديم الفنانة المغربية رجاء قصابني.

والجدير بالذكر، أن حلقة الممثلة مريم الكرع، تم تصويرها بمنتجع  ML Club    بالرباط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock