ميساء السمّان تذكروا هذا الاسم جيدًا في الكتابة والإنتاج.

متابعة: وسيم عليا

تمتزج بالقوة والطيبة وتفغلفهما بالحب، أجل بالحب الذي يعطيها القوة وتستمد منه معاني الحياة وتوزعهم بالتساوي على جميع من حولها، مرهفة الحس وإن كتبت أبدعت وخطت بحروف من ذهب، وإنت عملت بمجال أخر سطرت اسمها لكي لاينسى إنها الكاتبة والمنتجة ميساء السمان.
بالرغم من معرفتها هاتفيًا لكن أوحت لي برقة نطقها وحسن ملافظها واختياراتها الناجحة وهذا ما دفعني لأكتب عن أول امرأة سورية خطت حطى الإنتاج لتكون المنتجة العاملة والدقيقة، بعيدًا عن أجواء العمل فهي أم صالحة ومربية قديرة وولدها الشاب ماهر عمر يساعدها في مجال الإنتاج ويعمل كمدير لأعمالها.
على صعيد أخر تتحضر للانتهاء من العمل الذي تكتبه والذي يحمل عنوان”يوميات معتر” وتوعدت بأن النص سيكون قفزة نوعية في الدراما، بالإضافة لعدد من المطربين لم تعلن عنهم حاليًا سينضموا لشركتها وستزودنا بالتفاصيل في حال تم الاتفاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock