محمد النعيمي: للتعاون التجاري نتائج مميزة

تسعى الشركات الكبرى و الناشئة على حدٍ سواء الى تحقيق النجاح بكافة السبل و والإستراتيجيات الإقتصادية المتاحة، و لعل التعاون التجاري أحد ابرز هذه الوسائل التي اتبعتها الشركات مؤخراً في كافة أنحاء العالم.

 

في هذا الإطار، ذكر رائد الأعمال محمد النعيمي ان الأعمال الأكثر نجاحاً تأتي نتيجة التعاون بين الشركات ذات المستوى نفسه، و على سبيل المثال اشار النعيمي الى التعاون بين شركتي بالنسياغا و غوتشي و شركتي سوبريم و لوي فيتون.

 

و أوضح محمد أن التعاون التجاري بين علامتين تجاريتين يزيد من وعي العملاء بكلا الطرفين، حيث تزيد معرفة المستهلك بالمنتج او بالخدمات التي تقدّمها شركةٌ ما، و هو ما يؤدي الى ارتفاع نسبة المبيعات و المنافسة بقوة في الأسواق.

 

من جهةٍ اخرى، لفت النعيمي الى إحداث فكر و نمط عمل جديد للمتعاونين عبر تبادل الخبرات و التجارب التي يتم نقاشها لتطوير كلا العلامتين من كافة النواحي.

 

و لا بد من الإشارة الى حديث محمد حول تعاون بعض الشركات مع الفنانين و المشاهير ، و ذلك لإستهداف قاعدة جماهيرية محددة بالطرق الدعائية الحديثة و التي تتمثل بالتأثير الكبير لهذه الشخصيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock