الناشط راشد الأسود يقدّم الدعم للأسر المنتجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

يُعتبر تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة و تشجيع إقامتها من أهم روافد عملية التنمية الإقتصادية و الإجتماعية في دول العالم، نظراً لأنها العصب الرئيسي لأي اقتصاد و المحرك الأساسي ضمن آليات التوجه الإستراتيجي لدعم الهيكل الإنتاجي في البلدان النامية و المتقدمة.

 

في هذا السياق، يقولُ الناشط و الخبير في مواقع التواصل الاجتماعي راشد الأسود ان دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة يؤدي حتماً الى القضاء على نسبة كبيرة من البطالة عبر تأمين فرص العمل و إدرار الدخل، الى جانب زيادة الإنتاج و ظهور الإبتكارات و الإبداعات.

 

خلال السنوات الأخيرة، عَمِل راشد من خلال شركته إنجازات للتسويق على دعم المشاريع القطرية الصغيرة والمتوسطة، حيث شارك في الإشراف و التنظيم على العديد من المعارض المحلية و الدولية و التي كانت بمثابة الإنطلاقة لدمج المشاريع الصغيرة في قطر بالكبيرة منها.

 

و قد عمَد الناشط راشد الأسود الى تنظيم ١٢ معرضاً في السنة قبل انتشار جائحة كورونا، لينخفض العدد الى ٣ أو ٤ معارض في عهد كورونا، و لعبت حسابات الأسود الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي الدور الأبرز لتسويق هذه الأحداث و دعمها جماهيرياً و إعلامياً.

 

هذا و لا تغيب بصمة راشد عن دعم الأسر المنتجة و بشكل مجاني، و توفير التسهيلات لها في مجال الإعلانات باعتبارها عاملاً أساسياً في تشغيل العمالة الوطنية، فدعمها و تحويلها لمشاريع تجارية ناجحة هو أداة للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية الشاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock