“لعلكم تتقون” وأجوبة شافية لصوم صحيح

ما هي المُفطِرات؟ ما جزاء الصّائمين؟ ما هي مهمّتنا الأساسيّة في شهر رمضان؟
أسئلة كثيرة غيرها تجول في أذهاننا في شهر رمضان الكريم يصعب علينا إيجاد الأجوبة الصحيحة الشافية لها.

يضع كتاب “لعلّكم تتقون” بين أيدينا أسرار الصّوم الصحيح، منها الكبائر الّتي يحب الله تعالى أن نتركها، والأخلاق المحمّديّة التي يجب أن نتخلّق بها، وشرح مسائل فقهيّة متعلّقة بالصّوم وبعض من الأدعية والإستغفارات المباركة. ولا ينحصر كتاب “لعلّكم تتقون” بشهر رمضان فقط إنّما هو عملية متكاملة للمحافظة على ما اكتسبناه في هذا الشهر الفضيل من صوم، وعبادة، وأخلاق حميدة وتهذيب للنفس.

فمن المهمّات الأساسيّة في هذا الشهر الفضيل بالإضافة الى الامتناع عن الأكل والشرب وكلّ المفطِرات، هي ترك الذنوب. فإنّ شهر رمضان هو فرصتنا الحقيقيّة للتخلّص من المعاصي التي لا نقوى على الإقلاع عنها. فسنجد كتاب “لعلّكم تتقّون” دليل عملي يساعدنا على تحقيق ذلك.

وما علينا إلاّ دراسة لائحة كبائر الذنوب التي يحبّنا الله تعالى أن نتوب منها وتقسيم معاصينا الى ثلاثة أقسام:

٠ قسمٌ تتوب منه وتُقلِع عنه فوراً، مثل التَوقف عن الغيبة وعن النّميمة وعن الكذب…
٠ قسمٌ تتوب منه وتقلع عنه جزئياً لأنّه يتعلّق بأسلوب حياة مثلاً:  فهنا عليك أن تطبّق قاعدة “ما لا يُدرَك كلّه لا يُتَرك كُلّه”، وهذا خيرٌ من أن تبقى على ما كنت عليه.
٠ وقسمٌ تتوب منه وتضع خطّة للإقلاع عنه وتبدأ بتنفيذها بكلّ ما أوتيت من جهد وقوّة وتعطيها الأولويّة في حياتك.

لعلّكم تتقون” من سلسلة كتب كلمةٌ طيِّبة* هو مرجعك ودليلك العمليّ لتصوم كما يحبّ الله تعالى ورسوله صلّى الله عليه وسلّم وليكون شهر رمضان فرصتك لتغيير مجرى حياتك نحو الأفضل.

لا تفّوت فرصة الحصول عليه واطلبه الآن من صفحة كلمةُ طيِّبة على الانستغرام: Kalimah Tayebah

*ولمعرفة المزيد عن سلسلة كتب  كلمة طيِّبة قم بزيارة موقعنا www.kalimahtayebah.com

بالضغط على كلمة ( Home Page )

Home Page

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock