حفل إحياء ذكرى ميادة بسيليس يجمع نانسي زعبلاوي وشهد برمدا مجدداً

 

حفل إحياء ذكرى ميادة بسيليس يجمع نانسي زعبلاوي وشهد برمدا مجدداً

بعد مرور 14 عاماً لوقوفهما على مسرح واحد بأحد المهرجانات، تجتمع الفنانتان نانسي زعبلاوي وشهد برمدا مجدداً في حفل غنائي سيقام بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل المطربة الكبيرة ميادة بسيليس، في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق في السابع عشر من الشهر الجاري.

وسيكون الحفل برفقة الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية، بقيادة عدنان فتح الله ومشاركة الموسيقار سمير كويفاتي والمغنيتين ليندا بيطار وسناء بركات.

وقالت زعبلاوي إن بسيليس صوت لن يتكرر، وحياتها الفنية تجربة متفردة، بينما اعتبرت برمدا أن الفنانة الراحلة كانت أيقونة إبداع في الموسيقا السورية، وسيبقى صوتها محفوراً في قلوب محبيها، حتى لو رحلت.

وتجمع زعبلاوي وبرمدا صداقة وطيدة خارج نطاق الوسط الفني، وكان آخر عمل غنائي يجمعهما أغنية “أنا إنسان” التي قدمتاها بمشاركة ميس حرب وغنى بوحمدان، من كلمات باسلة الحلو وألحان ميس حرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock