إيناس الجرمقاني وبديع أبو شقرا ونيكولا مزهر في الجامعة اللبنانية الأميركية

إيناس الجرمقاني وبديع أبو شقرا ونيكولا مزهر في الجامعة اللبنانية الأميركية
تحت شعار “تجرأ تحلم”، أطلقت “مؤسسة إيناس للجوائز الأكاديمية” جائزة IAAF AWARDS، مسابقة أفضل مشروع ريادي قابل للتنفيذ، في في الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)، وذلك بحضور رئيس الجامعة البروفسور ميشال معوض وضيفي الشرف النجمين بديع أبو شقرا ونيكولا مزهر، إضافةً إلى العمداء والأساتذة والطلاب. كما كان حاضراً قائد فوج إطفاء بيروت العقيد ماهر العجوز ورئيس شعبة العلاقات العامة الملازم أول علي نجم.
وفي كلمته رحب البروفسور ميشال معوض بمبادرة السيدة إيناس الجرمقاني وحثّ طلاب الجامعة على الحلم والعمل على تفجير طاقتهم بمشاريع استثمارية في لبنان.
أما السيدة إيناس الجرمقاني التي تخرجت من هذا الصرح الجامعي فحيّت شهداء فوج الإطفاء الذين سقطوا في انفجار 4 آب، وقالت: “الإنسان الذي لا يملك حلم بداخله كالإنسان الميت، فلا تعيشوا هذه الحياة “مرقت طريق”، واليوم أمامكم فرصة تغيير استغلوها”. وأضافت: “انتم الوطن ولبنان سيصبح بألف خير من خلالكم، فأنتم المستقبل”. وأنهت: “الحياة تحتاج إلى الجرأة بكل تفاصيلها، كالحب، والدراسة وكذلك ترجمت الأحلام إلى الواقع، لذا تجرأوا أن تحلموا”.
في حين هنأ الممثل بديع أبو شقرا على الجرمقاني على تفانيها وقدرتها على تحقيق أحلامها، وقال إن انطلاقة مسيرته الفنية لم تكن سهلة، ولكنه أضاف: “أنا شخص حالم على الدوام”. وأنهى: “لا تدعوا المجتمع يحدّ من أحلامكم، فأنتم رمز التغيير ونحنمن نتعلم منكم”.
وأخبر الممثل نيكولا مزهر عن بدايات حلمه بالتمثيل ذاكراً العذابات وخيبات الأمل ولكن أيضاً النجاحات الكثيرة. أما عن لبنان فقال: “لبنان أكثر من بلد فهو رسالة لن نتخلى عنه”.
وفي الختام شرحت السيدة كارلا سابا عن التعاون الحاصل بين “مؤسسة إيناس للجوائز الأكاديمية” وBerytech والذي يهدف إلى تمكين الطلاب من إدارة مشاريعهم وتسهيل الأمور اللوجستية، كما التأكد من كيفية تنفيذ دراسة الجدوى.
يذكر أن “مؤسسة إيناس للجوائز الأكاديمية” تقيم مسابقة IAAF AWARDS للعام الرابع على التوالي في الجامعات اللبنانية، ومن الجامعات المشاركة هذا العام إضافةً إلى الجامعة اللبنانية، جامعة بيروت العربية، جامعة الروح القدس الكسليك، جامعة القديس يوسف، جامعة البلمند، الجامعة اللبنانية الأميركية، جامعة سيدة اللويزة والجامعة الأميركية للعلوم وللتكنولوجيا؛ حيث يتم تقديم جائزة مادية بقيمة 100 مليون ليرة لبنانية للمشروع الفائز المبتكر والريادي القابل للتطبيق من كل جامعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock