اخصائية التغذية لينا المولى تقدم نصائح للأكل الصحي خلال شهر رمضان

خلال شهر رمضان المبارك تكثر العادات الخاطئة للتغذية التي يتبعها الصائمون، خاصة على وجبتي الإفطار والسحور، واستخدام أنواع مختلفة من الأكلات غير الصحية، وهو ما يتسبب ببعض الأمراض، ويرهق الصائم.

وفي دول الخليج تزداد الولائم خلال شهر رمضان، وتناول أنواع مختلفة من اللحوم، خاصة لحوم الأغنام والإبل، والإسراف في تناول الطعام، وهو ما يزيد من السمنة، والخمول، والصداع الشديد.

كما يزداد تناول الحلويات بمختلف أنواعها خلال شهر رمضان، وزيادة استخدام السكر، وهو ما قد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة.

ولصوم شهر رمضان بشكل صحي بعيداً عن العادات السيئة التي تتسبب بأمراض للصائمين، ومعرفة فوائد الصوم
قالت خبيرة التغذية لينا أن على الصائم اتباع خطوات صحية تتمثل في

1-عدم تجاوز وجبة السحور

أولاً وقبل كل شيء، يجب عدم تخطي وجبة السحور بأي شكل، كما يجب أن يكون السحور صحيًا لتوفير الطاقة الكافية للاستمرار خلال ساعات الصيام الطويلة.
من الأفضل تناول الفواكه والخضروات الطازجة واللحوم ومنتجات الألبان حتى تنجو من يوم الصوم الطويل.

2 – لا تأكل بكثرة أثناء الإفطار

الإفطار هو الوقت الذي يتم فيه تجديد مستويات الطاقة. لذا يفضّل عدم الاستسلام للأطعمة المقلية لأنها ليست سوى سعرات حرارية فارغة.
تقليديا خلال شهر رمضان، يتم تناول التمر في بداية الإفطار للدلالة على الإفطار. التمور ليست مصدرًا ممتازًا للطاقة فحسب، بل إنها غنية بالبوتاسيوم الذي يساعد العضلات والأعصاب على العمل بشكل جيد.

3 – الإكثار من شرب الماء

من أجل الحد من خطر الجفاف، ينبغي على الفرد بذل جهد لشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء بين الإفطار والسحور، ومن الأفضل الابتعاد عن المشروبات المحتوية على الكافيين لأنها تعزز فقدان السوائل، كما يمكن للمرء أيضا أن يستهلك الفواكه والخضروات التي تساعد على الحفاظ على رطوبة الجسم.

4 – تجنب الأطعمة المقلية والمالحة والسكرية

إن تناول الحلويات مباشرة بعد الإفطار سيؤدي إلى الانتفاخ ويسبب تأخير الهضم. أيضا، الطعام الحار والمالح سيسبب الشعور بالعطش في اليوم التالي. لذا الطريقة الوحيدة للخروج من هذا الموقف هي ممارسة التحكم فيما نأكل والاعتدال.

5 – الحفاظ على نظام غذائي متوازن

يعتبر النظام الغذائي المتوازن مفتاح الصحة الجيدة. حتى خلال شهر رمضان، لذا يجب الحفاظ على تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة وتجنب الأطعمة المصنعة قدر الإمكان. حتى الأطعمة المقلية العميقة يجب أن تستهلك بأقل قدر ممكن.
من الأفضل استهلاك المواد الغذائية مثل الشعير والقمح والشوفان والدخن والسميد والفاصوليا والعدس والدقيق الكامل والأرز البسمتي، فهي كربوهيدرات معقدة وتساعد في إطلاق الطاقة ببطء خلال ساعات الصيام الطويلة. أيضا، تشمل الأطعمة الغنية بالألياف، تلك التي تتكون من النخالة والحبوب والقمح الكامل والحبوب والبذور والبطاطا مع الجلد، والخضروات مثل الفاصوليا الخضراء، وجميع الفواكه تقريبا، بما في ذلك المشمش والخوخ والتين، لأنها تساعد على هضم الطعام ببطء والشعور بالشبع لفترة أطول من الوقت.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock