النجمة التونسية بشرى سعيد في حوار خاص لخبر عاجل

النجمة التونسية بشرى سعيد في حوار خاص لخبر عاجل

مع حافظ النيفر

 

خلف هذه الشخصية القوية طيبة تأسرك برقتها وعفويتها. وقد يفاجئك هذا الوجه الآخر الذي نجهله، لكن سرعان ما تتآلف مع إنسانة شفافة وصادقة تنسيك كل نجوميتها لترى نفسك أمام امرأة متكاملة تملؤها الحياة شغفاً وتحدياً.

 

إنها الفنانة التونسية “بشرى سعيد” التي اختارها الفن قبل أن تختاره.

 

وفي هذا الصدد إلتقينا بشرى في هذا حوار

 

بداية نعرف القراء على بشرى سعيد حدثينا عن بداياتك في الميدان الفني

 

 

بشرى سعيد فنانة تونسية و متحصلة على ماجستير في قانون المؤسسات و الأعمال

 

بدأت الفن من خلال البرامج الاذاعية الاطفال..ثم برنامج على طريق الابداع٫برنامج الاثير ،الخطوة الاولى. متحصلة على العديد من الجوائزو المرتبة الاولى في المهرجانات الا

جهوية اقليمية ووطنية في تونس بدور الشباب و الثقافة

 

شاركت في برنامج ستار كلوب لبنان عبر قناة الجديد شاركت في مهرجان الأغنية الدورة 20 من خلال عمل ملتزم لجائزة منور صمادح حللت ضيفة ببرامج تلفزية مصرية على غرار الفضائية المصرية قناة اونيست قناة بانوراما اليوم السابع بتونس برنامج لباس عندي ما نغنيلك

 

 

ماذا يعني لك الفن؟

 

الفن هو غذاء الروح..هو ملجيي بعد الله..احس من خلالها بوجودي و اعبر به عن ما يخالج نفسي و احساسي

 

برأيك ما اكثر الصعوبات التي تواجه الفنان؟

الصعوبات مختلفة من بلد إلى اخر..كلما كان البلد يحترم الفنان كلما قلت الصعوبات.و الإحترام ليس فقط بالاستماع أو المشاهدة و أننا بالتشجيع و فتح الافاق و الابواب لتنشر فنك فهو رسالة بالاساس

هناك صعوبات مادية عند غياب شركات الانتاج و عدم الايمان بسلطة الفن و تأثيره على المتلقي.يضطر الفنان الى تنفيذ أعماله من ماله المتواضع.اليوم الاغنية لا تحتاج فقط الى اللحم و الكامات و التوزيع و أننا الى التسوق و الإعلان عبر شبكات التواصل الاجتماعي خلافا للاذاعات و القنوات الفضائية و التصوير عن طريق الفيديو كليب باهظ في تونس.الصعوبات النفسية عند الاحساس بأن الذوق العام اصابته رداءة فتضطر الى سماع اغاني و اشخاص لا علاقة لها بالفن.تصبح في ليلة و ضحاها مشاهير.الشبكات الاجتماعية سلاح ذو حدين.

 

كيف يمكن ان تصف تجربتك الفنية إلى حد الأن؟

 

 

تجربتي الفنية بدأت منذ الصغر في عمر العاشرة تقريبا..مازلت متواصلة باذن الله فأنا انسانة طموحة كانت البداية من هاوية في دور الشباب و الثقافة الى فنانة محترفة..اثابر بأنتاج الاغاني و تصوير الكليبات..تعاملت مع الكثير من الفنانين و بازلاء اتعامل

 

تجربة ثرية الى حد الآن..احاول تطوير ذاتي على قدر المستطاع من خلالها

 

 

الألوان والأنماط الغنائيَّة التي تغنينها ولماذا؟؟

أحبذ اللون الشرقي و اميل الى الاغاني الرومانسية غنيت اكثر من لهجة و تعاملت مع جزائرين و عراقيين

 

ماهي المهرجاناتُ المحلِّيَّة و الدولية التي شاركتِ فيها؟؟

 

 

شاركت في العديد من المهرجانات المحلية و المهرجانات خارج تونس على غرار كندا و كان و سويسرا و الجزائر و ألمانيا واسبانيا و الدنمارك…..

 

-ما هي الشروط والأسسُ التي يجبُ أن تتوفرَ في المغني حتى ينجحَ ويتألَّقَ ويحققَ الشهرة َ والإنتشارَ حسب رأيكِ؟؟

 

 

شروط النجاح ليست جامدة في هذا العصر لكن الاكثر اهمية الحفاظ على النجاح.حسب رأيي الشخصي الاصرار ، الجدية،المثابرة و الطموح الجامح

 

 

يقال: إنَّ الفنَّ والزواج َ لا يلتقيان تحت سقف واحد ما رأيُكِ بهذه المقولة؟؟

 

ليس صحيح..هناك الكثير من الفنانين الذين اثبتوا عدم صحة هذه المقولة من خلال استقرارهم العائلي

 

سبب نجاح الاثنين الفن و الزواج هو حسن اختيار الشريك يجب ان يكون متفهم و مشجعك رقم واحد للوصول الى غايتك بدعمك و معرفة احتوائك

 

 

برأيك هل تلعب السوشيال ميديا حالياً دور في انتشار الفنان؟

 

 

السوشل ميديا سلاح ذو حدين كما ذكرت اليوم هو عصر التكنولوجيا بجدارة

 

يمكن ان تساعدك على الشهرة من خلال التعريف بفنك كما يمكن ان تأثر سلبا من خلال الاشاعات المختلقة من اعداء النجاح

 

 

طموحاتكِ ومشاريعُكِ للمستقبل؟

 

لدي اعمال جديدة

 

اغنية تونسية من كلمات و الحان الفنان حمودة الفلاح ، اغنية مغاربية من كلمات و الحان الفنان سليم عبد الله و اغنية عراقية من كلمات امجد الطائي و الملحن عمار السعدي

اغنيتين من كلمات استاذ الحبيب الأسود و الحان استاذ عادل بندقة

عرض ميزان من كلمات الفنان سامي الجلاصي بمشاركة فنانين متميزين على غرار سامية بن يوسف و حسان عطا

 

 

كلمة ٌ أخيرة ٌ تحبِّينَ أن تقوليها في نهايةِ هذا اللقاء؟؟

 

شكرا على هذا الحوار..تمنياني لكن و لكافة المتابعين بالنجاح و السعادة و السلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock