رشا شربتجي: “جاء دوري لأوضح” كيف ردت على إتهامها بسرقة نص “كسر عضم”

بعد اتهام الكاتب السوري المخرجة رشا شربتجي وشركة كلاكيت بسرقة سيناريو مسلسله ” كسر عضم ” الذي كان يحمل عنوان “حياة مالحه” ردت المخرجة السورية رشا شربتجي على الاتهامات التي طالتها بشأن مسلسل “كسر عضم” من الكاتب فؤاد حميرة.
وعبر منشور مطول قالت من خلاله شربتجي بأنه حان وقت الرد على الجدل الكبير الذي آثاره حميرة حول سرقة النص منه.
وكتبت المخرجة السورية : “أعتقد جاء دوري كمخرجة لأوضح كافة التفاصيل بعد كل هذا الضجيج الذي حدث مؤخراً حول مسلسل #كسر_عضم وادعاءات الأستاذ #فؤاد_حميرة بسرقة فكرة مسلسل #حياة_مالحة منه، أعتقد أنه جاء دوري كمخرجة لأوضح كافة التفاصيل خصوصاً أني مخرجة “كسر عضم” وكنت على وشك تنفيذ “حياة مالحة” في يوم من الأيام ولديّ اطلاع كامل على النصين
..
القصة بدأت عام 2010 بعد أن تسلمتُ الورق الذي كتبه فؤاد “حياة مالحة”، وكان العمل مكتوباً منه مئتي صفحة فقط، وبدأنا التصوير في دمشق رغم أن الورق لا يكفي لإنجاز مسلسل بثلاثين حلقة لكن كنا على أمل أن نلحق بموسم رمضان وأن يكمل الكاتب حميرة باقي العمل لكن ذلك لم يحصل بسبب عدم تتمة الكاتب للنص بالأساس، ومن ثم توقف المشروع
..
وهنا نسأل الأستاذ فؤاد بما أنه صرح أنه نال مستحقاته كاملة من شركة كلاكيت أي أن الحقوق الكاملة للنص باتت لها، فما الذي ستخسره الشركة لو وضعت اسم “فؤاد حميرة” كصاحب فكرة العمل؟ على العكس هذا سيفيدها أكثر من ناحية التسويق للمحطات لأن اسم الأستاذ فؤاد معروف والجمهور متعطش لمشاهدة عمل جديد له، هذا أولاً، أما ثانياً فإن خط مرض الإيدز الذي يتحدث عنه الكاتب فؤاد بأنه متشابه مع كسر عضم، فإن هذا الخط موجود في 24 مشهداً من أصل 1200 مشهد وهي مختلفة بشكل كلي عما ورد في حياة مالحة، فهل كل عمل طرح فكرة أن هناك مسؤولاً مصاباً بالإيدز هو فكرة مسروقة؟ إذن نحن أمام عشرات الأعمال السورية والعربية المسروقة
وإن كان فعلاً مسروقاً فنتمنى عليه أن يخبرنا ماذا سيحصل مع الشخصيات المصابة بالمرض في الحلقات القادمة
..
وفي “كسر عضم” هناك خط “عبلة” التي تسعى للانتقام من أحد مسببي مقتل زوجها، وهي فكرة تكررت كثيراً في الدراما وحتى في السينما ومن المعروف أن الأفكار تتشابه أحياناً وهذا وارد لكن طريقة الطرح والمعالجة تختلف من عمل إلى آخر وهذا هو المتعارف عليه
..
عموماً ليس لدي أي مشكلة بالتعاون مع كاتب مهم مثل الأستاذ فؤاد حميرة خصوصاً بعد تعاون رائع ومثمر في مسلسل غزلان في غابة الذئاب، لكن لدي عتب كبير عليه بتوجيه أصابع الاتهام لي وكأنني فعلاً سارقة وهو ما لم أفعله طيلة مشواري المهني المتواضع وإن أصر الكاتب حميرة على موقفه فليس لدينا حلول سوى نشر النصين كاملين وعندها على الجمهور أن يحكم وليس نحن خصوصاً أن فكرة ومشاهد حياة مالحة الأصلية التي لم تتحول إلى نص كامل أصلاً موجودة لدينا
..
هناك وثائق وثبوتيات وإيميلات تثبت صدقي وأنا مستعدة لنشرها للناس إن تطلب الأمر بدءاً من طرح الفكرة حتى آخر حلقة مكتوبة
وأؤكد أن نص #كسر_عضم هو للشاب #علي_معين_صالح وكان نتاج ورشة #دراما_رود، واقترحتْه الدكتورة #رانيا_الجبان مع ثلاث حلقات مكتوبة، فتبنّينا النص وبدأتُ بالعمل عليه ولا علاقة له بأي شكل بحياة مالحة
..
أنا حالياً في سباق مع الزمن لإنهاء تصوير المسلسل بعد أن نال متابعات كبيرة وإشادات واسعة، ومن حق الجمهور عليّ أن أقدم له ما يحترم عقله وعينيه، وحقيقةً ليس لدي وقت كافٍ للرد على كل ما يجري من اتهامات أخذ الكثيرون من خلالها يصطادون بالماء العكر مشوّشين على نجاح كبير للمسلسل، لذا بإمكانكم اعتبار هذا البيان هو الأول والأخير فالعمل الجادّ والحقيقي هو أفضل طريقة للرد على كل الاتهامات بأي سرقة أو فشل أو غيره
..
دمتُم بخير ومحبة بتنا نفتقدها للأسف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock