علي معين صالح كسر التوقعات في كسر عضم…

متابعة: وسيم عليا

لايقاس الإبداع بعمر السنوات أو العمر بل بالمحتوى الذي يقدم وبمضمونه الغير مبتذل وخير مثال على ذلك الكاتب الشاب علي معين صالح، كاتب مسلسل”كسر عضم” والذي أثار جدلًا كبيرًا في الأوساط الفنية والإعلامية، وأصبح بمتداول السوشل ميديا”تريند”، وحديث الشارع السوري خاصة والعربي عامة.
وتدور أحداث العمل ضمن إطار اجتماعي مشوق ويحمل الكثير من الغموض والخفايا ويطرح مواضيع فاقت التخيل ولعل قضايا الفساد أكثرها والعديد من الجوانب الأخرى أثارت الجدل ودفع البعض لإيقاف العمل من محامون وأطباء وأخرون أضف إلى ذلك اتهام الشركة بسرقة النص وتسليمه لعلي صالح للتعديل.
وبعد نهاية كل حلقةوكل مشهد إن صح التعبير تبدأ المهاترات ويكثر النقد والأراء الشخصية.
والحديث يطول ولكن يبقى الأهم نجاح الكاتب علي معين صالح مع جهود المخرجة المبدعة رشا شربتجي والدكتورة رانية الجبان وتقديمهم عمل دسم مليء بالشحوم وبعض السموم التي نعيشها ونختبئ خلفها.
كسر عضم بداية لعودة الدراما السورية على أيدي كاتب جديد ولكن ذو مفعول قديم وهاهو يقطف ثماره على طبق من تعب في أحضان وادي الذهب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock