اسماعيل قدور كل طعام شهي ينتهي بكلام جميل، ومازلت أبحث عن كل غموض يميزني في تقديم المأكولات….

حوار: وسيم عليا

للفن وجوه عديدة وخفايا كثيرة، وضيفنا اختار من الفن مايغني العين وتستلذ به أنظار الجميع، جعل من أدوات المطبخ محور عمله ومن شخصيته وأظهر المطبخ السوري بحلّة جديدة وأكثر انتشاراً، فعلاقته بالطبخ لاتوصف، إنه الشيف السوري اسماعيل قدور.

1_الشيف اسماعيل قدور ماالسبب في اختيارك لمهنة الشيف، ومن أين تستمد إلهامك؟

_مهنة الطبخ هي مهنة نبيلة يضع الإنسان شيئًا من روحه في كل طبق يصنعه، كما أنها تتطلب مهارات وقدرات خاصة لدى العاملين بها.
وأستمد إلهامي من فكرة أن إطعام الناس هو طريق لمحبتهم وكسب قلوبهم، كمان أن طبخ الإنسان هو أحد وأسمى أشكال العطاء وبالتالي الطعام الشهي ينتهي بكلام جميل.

2_كم عدد المرات التي غيرت فيها مكان عملك منذ أن بدأت في المهنة؟

_بالتأكيد تم التغيير في مكان العمل لاكتساب أكبر قدر من الخبرات والمهارات والتنوع في الطعام والتعرف على أذواق الناس في كل مكان، عملت في العديد من الأماكن داخل سوريا وخارجها في لبنان والعراق.

3_ما هي طموحاتك بالنسبة لتطوير مسيرتك المهنية المستقبلية؟

_أنا إنسان طموح دائمًا ما أجعل هدفي أمامي وأسعى إليه بكل ما أتيت من جهد وصبر ووقت، أتمنى أن يكون لي مشروع خاص وضخم وأن أصبح قدوة للشباب في هذه المهنة.

4_ما هو أهم درس تعلمته في حياتك المهنية على الإطلاق، والذي دفعك لتصبح شيف أفضل؟

_بسبب ظروف الحرب التي مرت على بلادي لم أعمل بمؤهلي العلمي علماً أنني خريج أدب انكليزي واتجهت إلى شغفي والمهنة الأحب إلى قلبي وهي الطبخ.

5_هل الطبخ الشامي هو المفضل وأيهما أكثر شهرة، وأي مطبخ هو الأقرب لك الشرقي أم الغربي؟

_بالتأكيد الطبخ الشامي هو المفضل لدّي وللكثيرين في بلدنا الحبيب سوريا لا يوجد طعام في العالم أشهى من الطبخ الشامي على اختلاف أطباقه وأشكاله وتنوع مكوناته التي غالبا ماتكون مزروعة بكل حب واهتمام كما أنه مطبخ متجدد دائماً.
ولا شك أن المطبخ الغربي أصبح هو المفضل لدى شباب الجيل الصاعد بسبب الانترنت والتعرف على ثقافات الغرب وطعامهم ولكن يبقى المطبخ الشرقي هو المفضل والأقرب للعديد من الناس، وبالتالي الناس أذواق مختلفة ومتعددة.

6_إن العمل كشيف يمكن أن يكون مليء بالضغوط ومهنة تتطلب جهدًا جسمانيًا، ما هي نصيحتك لكل شخص يريد أن يصبح شيفًا؟

_بالطبع العمل بمهنة الطبخ يحتاج إلى جهد جسمي ونفسي وهو الأهم ويحتاج إلى الكثير من الصبر وراحة البال وحب واحترام للمهنة، الطبخ هو فن يتطلب الكثير من الذوق والإبداع.

7_هل هناك اهتمام بالطهاة السوريين، وهل واجهتك عوائق في دربك المهني، وهل واجهتك انتقادات بسبب مهنتك؟

_نعم في زمننا الحالي هناك اهتمام بالطهاة السوريين كما ذكرت سابقاً أن المطبخ الشامي هو مطبخ متجدد دائماً ومحبب للكثيرين، وهناك العديد من المنافسين كما في جميع المهن والبحث مستمر عن ما هو غامض والجميع يحاول اكتشاف أطباق وأصناف جديدة ومبتكرة.

8_هل من تحضيرات جديدة؟

_نعم بفضل الله وكرمه قريبًا سيكون هناك جناح في معرض دمشق الدولي والعديد من المشاركات والأصناف الجديدة.

9_كلمة أخيرة لموقع خبر عاجل.

_شكراً لاهتمامكم ودعمكم لكل ماهو جديد ونادر وأتمنى لكم دوام التوفيق والاستمرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock